خلال رعايته جائزة الرس للأداء الحكومي المتميز

أمير القصيم: التميز لا يأتي إلا برجال يبحثون عن التميز

طباعة التعليقات

القصيمالشرق

أمير القصيم ملقياً كلمته في الحفل

أكد أمير منطقة القصيم صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل أن التميز لا يأتي إلا برجال يبحثون عن التميز، ويحرصون على تطوير كل ما من شأنه خدمة الوطن والمواطنين، منوهاً بدعم الراعي الرسمي لجائزة الرس للأداء الحكومي المتميز رجل الأعمال الشيخ ضيف الله بن تركي الصالحي، وبعمل اللجان في هذه الجائزة.
وأوضح أن ثقافة التحفيز وثقافة المنافسة تنمي العمل وتساعد على تطويره، مثنياً على فكرة هذه الجائزة التي تساعد على نمو ورقي الخدمات الحكومية المقدمة في محافظة الرس، مشيداً بجهود الشيخ ضيف الله الصالحي وما يقدمه لصالح هذه المحافظة وهذا الوطن الغالي، مقدراً جهوده في رعايته عدة مشاريع وطنية بلغت كلفتها قرابة الـ 20 مليون ريال، معتزاً بوجود مثل هذه الأمثلة من رجال الأعمال في المنطقة، مباركاً لمحافظة الرس خاصة ومنطقة القصيم عامة مثل هذه المبادرات المتميزة.
وبين أمير القصيم أن تطبيق جائزة الرس للأداء الحكومي المتميز، للنموذج الأوروبي في تقييم الأداء الحكومي فيها يُعد مفخرةً للجميع، راجياً من الله أن يجعل هذه البلاد عزيزةً شامخة تحت قيادة خادم الحرمين الشريفين – حفظه الله -، وأبنائه الأوفياء الذين يبذلون الغالي والنفيس لرفعة هذا الوطن.
جاء ذلك خلال رعايته أمس، حفل جائزة الرس للأداء الحكومي المتميز في دورتها الأولى، وذلك في مقر مركز صالح بن مطلق الحناكي الثقافي بالرس.
وألقى رئيس مجلس إدارة الجائزة محافظ الرس محمد بن عبدالله العساف كلمة رحب فيها بحضوره ورعايته هذا الحفل، مؤكداً اهتمام حكومة خادم الحرمين الشريفين بدعم المبدعين، ودفعهم إلى التميز في العمل وتأصيل روح الإبداع والابتكار والتفاني، وخلق بيئة التنافس الفاعل بين أجهزة الإدارات الحكومية.
وأشار العساف إلى أن هذا اليوم هو حدثٌ مميز؛ إذ أصبحت الجائزة حقيقة على أرض الواقع، مستبشراً بتطبيق هذه الجائزة التي جاءت لتتواكب مع رؤية المملكة العربية السعودية 2030، مستعرضاً الصعاب التي واجهت الجائزة، مقدماً شكره الوفير لراعي الجائزة الرسمي الشيخ ضيف الله بن تركي الصالحي، الذي دعم الجائزة منذ أن كانت فكرة، داعياً الله أن يحفظ لنا أمن بلادنا الحبيبة.
إثر ذلك قُدم عرضٌ مرئي حمل عنوان «سلمان الحزم والعزم»، يتحدث عن قصة عاصفة الحزم ، وقصة كلمة الحزم التي تعود للمؤسس الملك عبدالعزيز – رحمه الله -.
عقب ذلك ألقى الراعي الرسمي للجائزة رجل الأعمال الشيخ ضيف الله بن تركي الصالحي كلمة، عبر فيها عن شكره وامتنانه لسمو أمير منطقة القصيم على دعمه لهذه الجائزة وكل ما يخدم الوطن والمواطن من خلال حضوره لهذا الحفل، مشيراً إلى أن الجائزة تأتي لمواكبة تطلعات حكومة خادم الحرمين الشريفين لبث روح التنافس بين الجهات الحكومية لما يخدم المواطن، ويعود على الوطن من نفع في تحسين الخدمات المقدمة، ولتطوير الخدمات في القطاع الحكومي، مفيداً أن الجائزة أصبحت نواة لتطوير العطاء الحكومي في محافظة الرس.
وكشف الصالحي عن جهوده في دعم الجائزة بمبلغ 7 ملايين ريال، مشدداً على أنه مهما بذل من دعم لن يوفي حق الوطن، معلناً أنه بصدد مشروعين وطنيين كبيرين، وهما مشروع الانتماء الوطني، الذي باركه أمير القصيم وأيده من خلال إيجاد كرسي بحثي له في جامعة القصيم، لافتاً الانتباه إلى أن هذا المشروع سيعمم على جميع مناطق المملكة، ذاكراً تكلفته التي بلغت قرابة 7 ملايين ريال.
وتحدث الراعي الرسمي للجائزة عن المشروع الوطني الثاني، الذي هو عبارة عن فيلم وثائقي يرصد تاريخ المملكة العربية السعودية العملاق عربياً وإسلامياً ودولياً؛ حيث تنتهي فقرات هذا الفيلم بالعهد الزاهر لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله -، وما حدث في عهده من عدة قرارات حازمة تقف أمام مطامع الأعداء، مشيراً إلى أن تكلفة هذا المشروع ستبلغ الأربعة ملايين و800 ألف ريال، شاكراً كل من عمل وحضر وشارك في الجائزة، سائلاً الله التوفيق للجميع.
ثم عرض مرئي يوضح قيم الجائزة وهي (الانتماء والإبداع، والتميز، والشفافية، والمسؤولية، والمهنية، والتنافس الإيجابي، والعدالة، واحترام الرأي).
بعده ألقيت كلمة المؤسسات المشاركة في الجائزة قدمها مدير مكتب العمل في محافظة الرس خالد بن عبدالله المالك التي بين فيها أن هذه الجائزة هي أحد الروافد المهمة في نهضة التنمية في المحافظة، داعياً إلى دعمها وتفعيلها لسعي الجميع إلى تحقيق التميز وخدمة المجتمع في محافظة الرس، مفتخراً بهذه الجائزة وسعيها إلي تحقيق أهدافها؛ لتكون نموذجاً رائداً في التميز، داعياً الله التوفيق للجميع. عقب ذلك سلم رئيس مجلس إدارة الجائزة محافظ الرس محمد بن عبدالله العساف لأمير منطقة القصيم تقريراً عن الدورة الأولى للجائزة.
بعدها كرم صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل، الجهات الحكومية السبعة المشاركة في الدورة الأولى للجائزة وهي مستشفى الرس العام، والكلية التقنية في الرس، ومكتب العمل في محافظة الرس، ومكتب إدارة التعليم في الرس، وكلية العلوم الصحية في الرس، وبلدية محافظة الرس، وكلية العلوم العربية للأداب في الرس، كما كرم سموه اللجان العاملة في الجائزة.
ثم تسلم أمير القصيم درعاً تذكارية بهذه المناسبة من محافظ الرس ومن الأمين العام للجائزة الدكتور تركي المخلفي.

أمير القصيم لدى رعايته حفل التميز الحكومي أمس الأول

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (١٦٣٧) صفحة (٧) بتاريخ (٢٨-٠٥-٢٠١٦)