«تخصصي الجوف» يحصل على رخصة مزاولة «الطب النووي»

طباعة ١ تعليق

سكاكاالشرق

حصلت المديرية العامة للشؤون الصحية في منطقة الجوف ممثلة في مستشفى الملك عبدالعزيز التخصصي في مدينة سكاكا، على رخصة المزاولة من مدينة الملك عبدالله للطاقة الذرية والمتجددة تمهيداً لتشغيل قسم الطب النووي في المستشفى قريباً.
وبيّن مدير مستشفى الملك عبدالعزيز التخصصي الدكتور سريحان بن مبارك الشمري، أن قسم الطب النووي الذي يضم فريقاً متخصصاً من فنيين وفيزيائيين واستشاريين لهم دراية تامة في كيفية تشغيل وعمل جهاز الجاما كاميرا والمتصل بجهاز أشعة مقطعية (SPECT/CT) الخاص بفحوصات الطب النووي، الذي لا يوجد إلا في المراكز التخصصية المتقدمة ويعد الأول من نوعه على مستوى المناطق الشمالية.
وأشار إلى أن هذا القسم يأتي ضمن البرامج التطويرية الحديثة للعناية بصحة المرضى، حيث يحتوي على وحدة الطب النووي التشخيصي والعلاجي وأحدث تجهيزات المختبر الحار (Hot Lab)، التي تسهم بشكل مباشر في التشخيص المبكر للمرض وتحديد نسبة الخلل للعضو المصاب وسهولة إجراء الفحص، بالإضافة إلى متابعة تطور الحالات المرضية بدقة عالية، إضافة إلى تشخيص الحالات المرضية بالمواد المشعة المتنوعة من خلال حقن المريض بها بشكل مركز في العضو المراد فحصه.
وأوضح الدكتور الشمري أن قسم الطب النووي في المستشفى سيسهم في تشخيص وعلاج عدد من الحالات المعقدة والمتقدمة مثل حالات المسح الذري للعظام لتحديد إن كان هناك التهاب أو أورام، إضافة إلى حالات المسح الذري بالجاليوم (gallium) وخاصة السرطان الليمفاوي وحالات مرضى هشاشة العظام لتحديد إن كان هناك نقص في كثافتها، بالإضافة إلى تشخيص حالات الغدة الدرقية لتحديد نشاط الغدة بشكل عام وتشخيص حالات أمراض القلب الوظيفية وحالات تحديد موقع الغدة الجار درقية النشطة قبل التدخل الجراحي وفحص مرضى الكلى، وتشخيص حالات أورام الغدد الصماء العصبية التي لا تتوفر إلا في المراكز المتقدمة.
من جهته، أشار مدير عام صحة الجوف حسين بن الراوي الرويلي، إلى أن وجود قسم متكامل في مجال الطب النووي بالمستشفى، دليل على توفير جميع التخصصات الطبية التي يحتاجها المواطنون على مستوى المناطق الشمالية لإنهاء عملية البحث عن العلاج خارج المنطقة.
وبيّن أن قسم الطب النووي في المستشفى يعد إضافة مهمة لمنطقة الجوف والمناطق الشمالية ويوفر لمرضى المنطقة والمناطق المحيطة جميع الفحوصات التي توفر عليهم عناء السفر وعدم إحالتهم خارج المنطقة، وتجلب كفاءات علمية عالية ودقيقة تسهم في استكمال صروح المستشفى، وذلك بإقامة قسم لتشخيص وعلاج الأورام.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (١٦٥٧) صفحة (٧) بتاريخ (١٧-٠٦-٢٠١٦)
  • استفتاء

    هل تؤيد وضع حد أدنى للأجور في القطاع الخاص ؟

    مشاهدة النتائج

    Loading ... Loading ...