برنامج «دواء المحتاج».. تبرعات عطاء تمنح «جرعات أمل»

«الرحمة» تتكفل بـ 7.200 وصفة طبية لمستفيديها

رسم بياني يوضح برنامج «دواء المحتاج»

طباعة التعليقات

على مدار العام تزدحم أروقة المستشفيات بالزوار ما بين مريض ومرافق، يتكبدون عناء المشوار، وطول الانتظار بحثاً عن دواء ناجع لعلة بسيطة، أو مرض مستعصٍ، وبعد لقاء الطبيب والخروج بوصفة العلاج، يُنسى التعب، ويذهب الهم والعناء، ويبقى الأمل في الشفاء، ولكن، ووسط زحام المغادرين، هناك مَنْ يخرج من المستشفى وقد زادته زيارة الطبيب هماً على هم، حاملاً في يده وصفة مكلفة يعجز عن تحمل قيمتها، ويحمل في قلبه رجاءً برحمة الله ثم عطف المحسنين.
ويدرك الأطباء القائمون على جمعية الرحمة الطبية الخيرية هذه الصورة المؤلمة، ويعايشونها بشكل مستمر في حياتهم المهنية، ولهذا جاء برنامج «دواء المحتاج» ليكون باكورة البرامج التي أطلقتها الجمعية منذ تأسيسها، ويمثل نقطةً تحول جذرية حيث تتحول تبرعات العطاء إلى جرعات دواء، تصل إلى محتاج أعياه المرض، وأعجزه الفقر وضيق ذات اليد.
الدكتور ثامر بن حسن الخزاعي، عضو مجلس الإدارة وعضو لجنة الرعاية الطبية في الجمعية، كشف أن برنامج «دواء المحتاج» تكفَّل منذ إطلاقه بما يزيد على 7.200 وصفة طبية لمستفيدي الجمعية بتكلفة بلغت 4 ملايين ريال.
وأوضح الخزاعي، أن الوصفات التي اعتمد البرنامج صرفها للمستفيدين اشتملت على أدوية مهمة تستخدم لعلاج عديد من الأمراض الشائعة والمزمنة، ومنها: السكري، وارتفاع ضغط الدم، وارتفاع الكولسترول، إضافة إلى الأمراض النفسية والعصبية، وأمراض الكلى والمسالك البولية.
من جهته، أوضح الدكتور طلال بن صالح الدخيل، عضو مجلس إدارة الجمعية، أن مصروفات البرنامج شهدت ارتفاعاً كبيراً خلال العام الماضي، حيث بلغت 710.444 ريالاً مقارنة بـ 466.410 ريالات في العام 1435هـ، وأضاف أن نسبة «الوصفات المكلفة»، التي تتجاوز قيمتها 1000 ريال، شكلت حوالي 40% من إجمالي الوصفات المصروفة، مبيناً أن هذه الوصفات تخص أدوية تصرف شهرياً وبصورة مستمرة لحالات مرضية عديدة منها: الأمراض النفسية والعصبية، وحالات زراعة الكلى، ومضاعفات الأمراض المزمنة، مضيفاً أن إجمالي الوصفات التي تُعتمد سنوياً للصرف ضمن البرنامج يشهد زيادة مطردة.
وقال الدخيل إن برنامج «دواء المحتاج» يعد نموذجاً للشراكة بين مؤسسات القطاعين الخيري والخاص، حيث يتم تنفيذه بالتعاون مع إحدى الصيدليات واسعة الانتشار، ويجري من خلاله اعتماد الوصفات الدوائية من قِبل الجمعية ليتم صرفها للمستفيدين مجاناً في أي فرع من فروع الصيدلية بالمنطقة، في حين تتحمل الجمعية قيمة مخفضة للوصفات المصروفة.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (١٦٦٢) صفحة (١٦) بتاريخ (٢٢-٠٦-٢٠١٦)