«بصمة بدر» مبادرة لتوفير منحٍ تعليمية

طباعة التعليقات

جدةالشرق

لم يذهب أولئك الشباب والشابات للإفطار في الفنادق الراقية أو على مأدبة فاخرة بل فضلوا أن يذهبوا ليتلمسوا حاجات الآخرين طلبا للثواب وحبا في التطوع، حيث أطلقت لينا بنت بدر طحلاوي إحدى رائدات التطوع مبادرة أسمتها «بصمة بدر» وتحكي قصتها، «أنها صدقة جارية لروح والدي بدر طحلاوي –رحمه الله- التي تأسست في عام 2010 بعد وفاته».

متطوعون ومتطوعات يوزعون إفطار صائم على المنازل المحتاجة

متطوعون ومتطوعات يوزعون إفطار صائم على المنازل المحتاجة

وأضافت أنها درست التصميم الجرافيكي الذي ساعدها على تحقيق هدفها بإرسال رؤية للمجتمع عن مبادرتها يوم تخرجها. وكان مشروع تخرجها «مبادرة بصمة البدر أهديها لغيرك» من هناك انطلقت المبادرة من الجامعة إلى خارجها لتبدأ بنت بدر تحدي العمل التطوعي.

وتهدف المبادرة حسب مؤسستها إلى دعم تعليم المرأة، والمساعدة في تعليم وتطوير روح العمل التطوعي لدى الشباب والشابات، وإنشاء فعاليات مبتكرة لهدف المتعة والأجر، وهي تساهم في توفير منحٍ تعليمية لطالبات جامعة دار الحكمة وتوعية المجتمع للأعمال التطوعية ويقوم الشباب والشابات في رمضان بتوفير إفطار الصائم بعدد من الأحياء بجدة.

وأضافت لينا طحلاوي أن بصمة البدر هي ليست مجرد مبادرة لإدارة الفعاليات بل هي مبادرة خيرية داعمة لتعليم الأجيال بدأت من فكرة أن الابتسامة قادرة على صنع تغيير. فالفكرة ليست بما نقدم فقط, بل ماذا نفعل لتقديمه .

يشار الى أن لينا طحلاوي نالت على جوائز في العمل التطوعي وأطلق عليها رائدة العمل التطوعي « وايضاً نالت بنت بدر في تخرجها عام 2014 م من جامعة دار الحكمة على أعلى خدمة اجتماعية .

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (١٦٦٩) صفحة (١٦) بتاريخ (٢٩-٠٦-٢٠١٦)