«تعليم القنفذة» تدشن حملة محو الأمية في 14 مركزاً

الزاحمي خلال حديثه في انطلاق الحملة (واس)

طباعة التعليقات

القنفذة ـ الشرق

أطلقت إدارة التعليم بمحافظة القنفذة فعاليات الحملة الصيفية للتوعية ومحو الأمية التي تنفذها وزارة التعليم للبنين في قطاع القنفذة، بمنظومة متكاملة من الخدمات والفعاليات والأنشطة المتنوعة التي تسهم في تحقيق رسالتها العلمية والاجتماعية والثقافية في 14 مركزاً وقرية. وأكد مدير إدارة التعليم بالمحافظة الدكتور محمد الزاحمي، أن أهمية هذه الحملات الصيفية تأتي في تكامل أدوارها دينياً وصحياً واجتماعياً، مشيراً إلى أنها تستهدف أكثر من 1500 مستفيد من الخدمات التكاملية المقدَّمة من عدة وزارات، منها التعليم والشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد والإعلام والثقافة والعمل والتنمية الاجتماعية ووزارة البيئة والمياه والزراعة. وثمن الزاحمي الجهود والبرامج التي تنفذها وزارة التعليم للإسهام في محو الأمية بين أفراد المجتمع، وتصحيح ما يعتري بعض المستهدفين من مفاهيم خاطئة وتوعيتهم صحيا واجتماعيا وإرشادهم في شتى المجالات، منوهاً إلى النتائج الإيجابية التي حققتها حملات محو الأمية في القضاء على الأمية وانخفاض معدلاتها في المجتمع المحلي موجهاً قسم تعليم الكبار بإدارة التعليم بتوفير مجمل الخدمات للدارسين وتضافر الجهود بين العاملين لتتحقق الأهداف المرسومة لهذه الحملات. من جانبه، أوضح المدير التنفيذي للحملة الصيفية للتوعية ومحو الأمية بقطاع القنفذة إبراهيم الخالدي، أن الحملة يستفيد منها أكثر من 300 دارس وتهدف لتصل إلى 1500 مستفيد من خدماتها المتنوعة، حيث تقام في 14 مركزا وهي: «المريبي، وغارضة، وأبيان، وناخسة، والمرجبات، وحضرة بني بحير، وفرع العبادلة، والفائجة، والرايم، وسبطن، والجناح، والنقف، والصبغان، وآل عباس»، مبيناً أن الحملة تستمر لمدة 60 يوماً.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (١٦٨٣) صفحة (٦) بتاريخ (١٣-٠٧-٢٠١٦)