الأطعمة «العدوة والصديقة» لمريض الكوليتسرول

طباعة التعليقات

إعداد: علياء الصالح، اختصاصية التغذية – مستشفى محمد الدوسري في الخبر

الكوليسترول هو أحد أنواع الدهون الموجودة في الدم بصورة طبيعية التي يحتاجها الجسم ليقوم بوظائفه الحيوية، وزيادة نسبة الكوليسترول في الدم تُعد من الحالات المرضية التي تتسبب في أمراض عديدة مثل: تصلب الشرايين الذي يسبب ضيق الشرايين المحيطة بالقلب والمخ، مما يقلل من تدفق الدم و الأوكسجين، الأمر الذي يؤدي إلى حدوث الأزمات القلبية والسكتات الدماغية.
تناول الأطعمة الغنية بالكوليسترول يزيد من فرص الإصابة ببعض أنواع الأورام السرطانية، حيث يجب على من يعاني من ارتفاع نسبة الكوليسترول الانتباه للأطعمة التي يتناولها ونظامه الغذائي للحفاظ على صحته وتجنب المضاعفات.
كما أن أهم الأغذية وأغناها بالكوليسترول هي الأعضاء مثل الكبد والمخ والكلاوي حيث يُصنع الكوليسترول داخل الكبد، لذا فإن الكبد يعد من الأطعمة المحظورة على مرضى الكوليسترول العالي، حيث يحتوي 100 جرام من الكبد على 564 مجم من الكوليسترول، وهي نسبة تعادل 188% من الاحتياج اليومي للجسم، ويعد كبد الإوز من أكثر أنواع الكبد الغنية بالكوليسترول، يأتي بعدها الزبد..
حيث يحتوي الزبد والسمن والدهون الحيوانية بصفة عامة على نسبة عالية من الكوليسترول، لذا ننصح مرضى الكوليسترول المرتفع بتناول بعض الأطعمة بحذر خاصةً التي يدخل فيها الزبد والسمن كمكون أساسي، مثل المخبوزات كالكيك والكوكيز والمافن. حيث تحتوي ملعقة واحدة من الزبد على 30 مجم من الكوليسترول وهو ما يعادل 10 % من الاحتياج اليومي للكوليسترول.
كما ننصح دائما المرضى باستخدام الزيوت النباتية وأفضلها زيت الصويا، الذي يعمل على خفض نسبة الكوليسترول بصورة كبيرة، كما يجب الابتعاد عن اللحوم المصنعة، لأن الدهون تدخل في تصنيعها بشكل أساسي.
كما يجب على مريض الكوليسترول تغيير العادات الغذائية السيئة واستبدالها بنظام غذائي صحي متوازن والتحكم في نسبة الدهون التي يتناولها، بتجنب بعض الأطعمة كالبيض والروبيان، والوجبات السريعة. كما أننا ننصح بممارسة الرياضة، لأن زيادة الوزن من العوامل المرتبطة بارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم، ويفضل أيضا الإقلاع عن التدخين، حيث يؤدي التدخين إلى تدمير جدار الأوعية الدموية ويجعلها أكثر عرضة للإصابة بتصلب الشرايين، كما يجب تناول الأطعمة الغنية بالألياف القابلة للذوبان التي تساعد على خفض نسبة الكوليسترول في الدم مثل: الشوفان، البقوليات كالفول والفاصوليا والبازلاء. الفواكه كالتفاح والفراولة وتناول الأغذية الغنية مضادات الأكسدة التي تساعد على حماية الشرايين من التأثيرات الضارة للكوليسترول.
كما أنه من أهم الأطعمة الصديقة لمريض الكوليسترول هي:

1. الأطعمة الغنية بالألياف الطبيعية

يعتبر الشوفان واللوبيا والتفاح والبرقوق والإجاص من أكثر الاطعمة الغنية بالألياف القابلة للتحلل، حيث تعمل هذه الألياف على تقليل امتصاص الكوليسترول مما يساعد غلى خفض نسبته في الدم.

2. الأسماك والأطعمة الغنية بالأوميغا 3

دائما ماننصح مرضى الكوليسترول بضرورة الإكثار من تناول الأسماك، لأن الأسماك غنية بأحماض الأوميغا 3 التي تعمل على تقليل مستوى ضغط الدم المرتفع، وكذلك تقليل احتمالات التعرض للجلطة، كما أن أحماض الأوميغا 3 تقلل من احتمالات الموت المفاجئ في الأشخاص الذين لديهم تاريخ للإصابة بالأزمات القلبية.
كما ننصح المريض بتناول الأسماك مرتين أسبوعياً على الأقل، خصوصاً أسماك الماكريل، والسردين، والسلمون، والتونة، وسمك الهلبوت.

3. البندق والمكسرات

يعتبر البندق، واللوز، والفستق، والصنوبر وغيرها من أنواع المكسرات من أفضل الأطعمة التي تعمل على تقليل نسبة الكوليسترول في الدم، لأنها غنية بالأحماض الدهنية غير المشبعة التي تعمل على الحفاظ على صحة الأوعية الدموية. لذا يُنصح مرضى الكوليسترول بتناول حفنة صغيرة (حوالي 40 جراما) من المكسرات يومياً بشرط ألا يكون مضافاً إليها الملح أو السكر.

4. زيت الزيتون

يحتوي زيت الزيتون على خليط من مضادات الأكسدة التي تعمل على خفض نسبة الكوليسترول في الدم. وتنصح هيئة الغذاء والدواء الأمريكية (FDA) بتناول ملعقتين من زيت الزيتون يومياً للحفاظ على صحة القلب. ويمكن استعمال زيت الزيتون بإضافته إلى السلطة أو كبديل للسمن أو الزبد عند إعداد الطعام. كذلك فمن الأفضل استخدام زيت الزيتون البكر المعصور على البارد، لأنه يحتوي على نسبة أكبر من مضادات الأكسدة.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (١٦٨٤) صفحة (١٠) بتاريخ (١٤-٠٧-٢٠١٦)