ماجد نزار القطري

ماجد نزار القطري

ماجد نزار القطري

لا شك أن العديد يعاني أحيانًا من كثرة المهمات والأعمال الشاقة التي يتطلب إنجازها خلال فترة محددة. الإنسان بطبيعة الحال يختلف في القدرة على التعامل مع هذه الضغوط على نحو سليم. الضغوط في الأعمال هي ظاهرة قد تؤثر سلبًا في الشخص على شعوره النفسي والاجتماعي وغالبًا ما تؤدي إلى الإحباط إنْ لم يكن الشخص قادرًا على التعامل مع هذه الضغوطات بنباهة وفطنة. فإنّ القدرة على إبراز الكفاءة والجدارة في ظل الضغوط والظروف العصيبة هي من أهم الإمكانات والمهارات المتعلقة بخلق شخصية قوية وبناءة.
تعرّف الضغوط النفسية بأنهّا «عوامل سيكولوجية تؤثر على كيان الفرد البنيوي والنفسي، حيث تحد من قدرته على القيام بأعماله وواجباته على الوجه الأكمل». إنّ بعضا بطبيعتهم وفطرتهم يحاولون في أغلب الأحيان أن ينجزوا ما عليهم من المشاغل والأعمال في أسرع وقت ممكن، وهذا غالبًا ما يؤدي إلى نتائج غير مرضية، ولهذا السبب أيضًا يكفّ بعضهم الآخر حتى عن القيام بهذه الأعمال بحكم الضغط النفسي الذي يؤول إلى جعل الفرد محبطًا ومستسلمًا للأمر الواقع.
من الطرق التي تساعد في إبراز الكفاءة في هذه المواقف: إظهار النضوج العالي، وأخذ هذه التحديات والصعوبات وجعلها كعناصر حيوية وفاعلة في إنماء شخصية الفرد، حيث إنّ دراسة هذه الضغوط في بداية الأمر من أبرز العوامل المؤدية للنجاح في التجربة بكفاءة. بالإضافة لذلك، إنّ التخطيط قبل الشروع في إنجاز الأعمال جانب مهم وإن لم يكن هناك وقت لتطبيق هذه الخطط. إحدى المقولات المشهورة للسير ونستون تشرتشل – أثناء الحرب العالمية الثانية – يقول فيها: «من يفشل في التخطيط فهو يخطط للفشل». وهنا يوضح تشرتشل أن التخطيط عنصر مهم في التغلب على الصعوبات بجدارة وكفاءة. في نفس الوقت إظهار النضوج والجرأة على إتمام الأعمال تحت الضغط يتطلب الشجاعة والثقة بالنفس، فمن لا يملك هاتين الصفتين فإنه من الصعب أن ينجز مهماته بكفاءة عالية ولو كان قادرًا على الإتمام. «في المواقف التي تتطلب إتمام العديد من المهمات تحت الضغوط، يحافظ الفرد الشجاع على نمطه وأسلوبه السليم، بحيث يتجاوب مع الموقف برصانة وعمق تفكير» (من مقولات الكاتب الروائي الأمريكي إرنست هيمينجواي).
يجب على الفرد أن يتعامل بحنكة ورويّة تحت الظروف العصيبة في سبيل إبراز الكفاءة في سلوكياته. حيث إن معرفة العوامل التي تقلص الضغط النفسي يعتبر أمرًا مهمًا أيضًا للحفاظ على الصحة النفسية والجسمية. بطبيعة الحال إبراز الكفاءة في الأعمال ليس بالأمر السهل واليسير، ولكن الأخذ بزمام المبادرة بنضوج بدايةً هو أولى الخطوات للكفاءة في هذه المواقف التي تتطلب الشجاعة والجرأة اللتين يصاحبهما التخطيط المدروس (ورباطة الجأش).
يقول أبو تمام الطائي:
لا تَحْسبِ المجدَ تمراً أنتَ آكلُهُ
لنْ تبلغَ المجدَ حتى تَلْعَقَ الصَـبِرَا.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (١٦٨٨) صفحة (٨) بتاريخ (١٨-٠٧-٢٠١٦)