28 تموز اليوم العالمي لالتهاب الكبد الفيروسي

400 مليون شخص يعيشون مع التهاب الكبد.. و1.5 مليون يموتون بسببه كل عام

صورة فيروس التهاب الكبد الوبائي

طباعة التعليقات

المثقفة الصحية أروى السويد – قسم تثقيف المرضى، مستشفى محمد الدوسري في الخبر

يصادف 28 يوليو من كل عام اليوم العالمي للكبد الفيروسي حسب ما حددته منظمة الصحة العالمية.
إن التهاب الكبد الفيروسي يعني التهاب الكبد الناجم عن أحد فيروسات التهاب الكبد الخمسة: أ، ب، ج، د، هـ.
هناك 400 مليون شخص يعيشون مع التهاب الكبد («ب» و»ج») في جميع أنحاء العالم ومايقارب 1.5 مليون يموتون نتيجة لهذه الالتهابات كل عام.
التهاب الكبد عبارة عن مرض يصيب الكبد عادة ما يتسبب أحد الفيروسات في حدوثه. وفي الحالات الشديدة قد يؤدي هذا المرض إلى تلف الكبد. هناك أنواع مختلفة من التهاب الكبد.
يمكن أن تنتقل معظم أنواع التهاب الكبد إلى الآخرين؛ حيث ينتقل من خلال الاتصال الجنسي أو عند ملامسة البراز أو البول أو الدم أو أي سائل آخر من سوائل الجسم الخاصة بالشخص المصاب.

الأعراض

وتتضمن الأعراض العامة:
* آلام في الجسد والإحساس بالضعف والإجهاد.
* فقدان الشهية.
* الغثيان أو التقيؤ.
* الإسهال أو الإمساك.
* البول الداكن.
* براز فاتح اللون.
* الحمى.
* الصداع.
* الإحساس بالألم في الجزء العلوي الأيمن من البطن.
* تلون الجلد باللون الأصفر مما يعرف باليرقان.
* حكة الجلد.
* آلام المفاصل وظهور الطفح الجلدي.
قد لا تظهر هذه الأعراض على بعض الأشخاص المصابين بالمرض.

طرق العناية:

سيوضح اختبار الدم للطبيب أي نوع من أنواع التهاب الكبد لديك. سيتوقف العلاج على نوع الالتهاب وقد يشمل:
* الراحة.
* تناول الدواء وفق إرشادات الطبيب. قد تؤثر الأدوية الأخرى على كبدك.
* توقف عن التدخين. تجنب استنشاق الدخان الناتج عن المدخنين.
* تناول مقادير صغيرة من الأطعمة منخفضة الدهون للحد من الغثيان.
* ضع كريما على الجلد المتهيج والجاف.

كيف نمنع انتشار التهاب الكبد:

إذا كنت مصاباً بالتهاب الكبد أو تقوم برعاية شخص مصاب بالمرض:
* اغسل يديك دائما بالماء والصابون. تأكد من غسيل اليدين بعد ملامسة الدم أو البراز أو البول أو اللعاب. يجب غسل اليدين دائما قبل إعداد الطعام وتناوله.
* يجب أن يتجنب الشخص المصاب بالمرض إعداد الطعام الذي سيتناوله الآخرون. تخلص من بقايا الطعام الخاصة بالشخص المصاب.
* قم بغسل الصحون جيدا بالماء الساخن والصابون ثم اشطفها.
* اغسل الملابس والملاءات والمناشف التي يستخدمها الشخص المصاب منفردة.
* يجب أن يمتنع الشخص المصاب عن الاتصال الجنسي، بما فيه القبلات، إلى أن يؤكد الطبيب زوال الخطر.

اتصل بالطبيب في حالة:

* التقيؤ بشكل يحول دون الاحتفاظ بأية سوائل.
* تقيؤ سوائل مختلطة بالدم أو ذات لون بني داكن.
* براز أسود اللون.
* ظهور تغير في السلوك.
* تزايد الكدمات.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (١٦٩٨) صفحة (٧) بتاريخ (٢٨-٠٧-٢٠١٦)