ياسر أحمد القرني

ياسر أحمد القرني

قِف.. عندما تشعر بأن أحلامك بدأت تتلاشى، وتذهب أمام ناظريك أدراج الرياح، وعندما تُصبح للوهلةِ الأولى عاجزاً بكل ما تملك، أن تُبصر الحياة بجمالها وروعتها وما تحمله من معانٍ و«عجائب» وأسرار، وقد بدأ ذلك الشعور الهزيل يخالجك، وقد أوحى إليك أن تتوقف عن «بِناء» بعض من أفكارك وطموحاتك، إلى أن أُطفئت تلك الشمعة المضيئة التي لطالما وقفت بجانبك، التي ظلّت شامخةً طويلاً تُنير طريقك الذي شارف على مهوى نهايتك.
قِف.. عندما يبدأ الروتين الممل القاتل ينهشُ جسدك، حتى يقودك إلى زنزانة الخوف والرهبة لتكون مستسلماً لواقعك، ويبُث سموم الكراهية والوحدة القاتلة ليتمكن من القضاء بسهولة على مستقبلك، وباستسلامك وخضوعك تم قيدك إلى مستنقع الفشل، بعد أن تسلّل إلى نفسك بضعف إرادتك، وجعلك في مصيدة «التكرار» في أسلوب حياتك ونمط معيشتك، وأصبحت مقيداً بأفكارك البالية وأحلامك البائسة، حتى سيطرَتْ على قرارة أفعالك وعرقلتْ من سير تقدمك.
قِف.. عندما تشعر بأن الجميع لا يرغب فيك، وأنك أصبحت صعب الاختيار، سهل المنال، كثير الحقد، عديم التسامح، وكل من حولك قد فروا هاربين خشية لقائك أو الجلوس بجانبك، وأنك صرت وحيداً، غارقاً في عالمك، تنظر للناس بعين واحدة وتفكير واحد وطريقة واحدة بمبدأ منغلق، وأن حياتك صارت جحيماً لا يطاق أبداً، تتمنى لو أن الموت في أقرب لحظة يداهمك.
قِف.. شامخاً مرفوع الرأس مدركاً قيمتك، ودع ما يقول عنك الناس حول ماضيك وحاضرك، وسابق خطاك بقوةٍ إلى كنوزِ راحتك، وتعلم فنون النسيان، واسعَ للبحث جليّاً عن أسباب سعادتك، وأبحر بعيداً في سماء الحرية والأمان حتى تلقى ضالتك، وابدأ يومك «بابتسامة» صادقة تشفي كل نفسٍ يائسة تقابلك.
قِف.. باحثاً للعلم، قارئاً للكتب، منيراً بفكرك، وامزج خليط السعادة والمرح لتضفي أسلوباً فريداً يناسبك، ولا تنتظر ذلك اليوم الذي سيأتي ليكون سبب همك وعزلتك، اصنع الفرصة، وابدأ بالسلام، ولا تنتظر من أحدٍ يصافحك، وابحث عن ذلك الصديق الودود «المتفائل» الذي يلائمك. و«سافر» بروحك وقلبك لأبعد ما يمكن، حتى يفرز التغيير سحابة «ممطرة» تَمحُو ذِكرى دمعتكْ.
قِف.. مؤمناً بالله ربي وربك خالقي وخالقك، واعلم أن الحياة.. جميلة، رائعة، بشوشة، متسامحة، لا تستحق أن تأخذ كل حزنك لتُخفي بسمتك، واجعل شقاء الماضي يثور غضباً في دوامة النسيان، لتصبح صفحة «الأمل» شاهدة لازدهار تقدمك.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (١٧٠٨) صفحة (٨) بتاريخ (٠٧-٠٨-٢٠١٦)