عبد المطلوب مبارك البدراني

عبد المطلوب مبارك البدراني

دونالد جون ترامب هو رجل أعمال وملياردير، ومرشح رئاسي للانتخابات الرئاسية الأمريكية لعام 2016 وهو شخصية تلفزيونية، ومؤلف أمريكي، ورئيس منظمة ترامب العقارية ومقرها في الولايات المتحدة. يدير عدة مشاريع وشركات مثل منتجعات ترامب الترفيهية التي تدير العديد من الكازنوهات والفنادق، وملاعب الغولف والمنشآت الأخرى في جميع أنحاء العالم. مرشح الجمهوريين الرئاسي للانتخابات الأمريكية قد لا يكون مختلفا عن سابقيه من رؤساء أمريكا في سياسته الشرق أوسطية، ولكن يبدو أنه أكثر تشنجا ضد الإسلام والمسلمين قد أسميت سياسته بالعمياء، ترامب من أجل أن يستعطف اليهود وصف الإسلام بالإرهاب ومعتنقيه بالمتشددين، قد يظن أنه بهذه السياسة يكسب النجاح. تعداد المسلمين في الولايات المتحدة الأمريكية غير محدد ولكنها تتراوح بين 3-2 ملايين طبقا لإحصائية جامعة نيويورك و3-2 ملايين طبقا لمجلس العلاقات الأمريكية الإسلامية وربما تجاوز عددهم عدد اليهود في أمريكا، ويبلغ عدد أتباع الإسلام في العالم 1.62 مليار نسمة، بنسبة تفوق %23 من سكان العالم وصمهم ترامب بالإرهاب.. هل يستحق أن يقود أمريكا التي تدعي الديمقراطية وتريد نشرها في العالم بأجمعه، ودعك من الديمقراطية أمريكا تريد أن تحافظ على مصالحها حول العالم وبهذا الوصف قد أضر بمصالح أمريكا في كل أنحاء العالم وأضر بأمن أمريكا نفسها السياسي والاقتصادي. لقد قال إنه عندما يكون الرئيس سيحذر المسلمين المهاجرين وسيدرس كذلك إغلاق المساجد وإجبار المسلمين الموجودين في البلاد على التسجيل. طبعا قبل ذلك سيتم إجبارهم على ارتداء شارات صفراء مرسوم عليها الهلال والنجمة؟ هذه هي الديمقراطية الأمريكية المزعومة إقصاء المسلمين بهذه السياسة، وهذه الكراهية تشجع الإرهابيين على استغلال الشباب المسلم وتجنيد عناصر جديدة، هذه نبذة عن سياسة الرئيس الأمريكي المنتخب ترامب.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (١٧١١) صفحة (٨) بتاريخ (١٠-٠٨-٢٠١٦)