حزمةُ مبادراتٍ وأفكارٍ تبعثُ على التفاؤل؛ تحدَّث عنها وزير الثقافة والإعلام، الدكتور عادل بن زيد الطريفي، مساء أمس الأول في سوق عكاظ.
الوزير كشف عن إنشاء صندوقين لدعم الفنانين والفنانات والمثقفين والمثقفات، سواءً العاملين أو المتقاعدين.
كما كشف عن توجُّه لإنشاء مجمَّع ملكي للفنون يضم أكاديميةً تُعنى بتدريس الإخراج التليفزيوني وجميع العلوم المرتبطة بحقل الإعلام قديمه وحديثه.
ومن بين المبادرات أيضاً تنفيذُ وزارة الثقافة والإعلام، التي قال الوزير إنها ستشهد تحولات في المستقبل القريب، 14 ورشة عمل وطنية خاصة تُنفَّذ في مختلف المناطق وتشمل مجالات الإذاعة والتليفزيون والإعلام الخارجي والمرئي والمسموع فضلاً عن الجوانب التقنية والفنية.
أولى هذه الورش تخص هيئة الثقافة، وتُنفَّذ في الرياض.
كما تُنفَّذ برامج تدريبية للإعلام الحربي الذي يغطِّي بطولات جنودنا البواسل على الحد الجنوبي.
الوزير الطريفي تحدث، في ذات السياق، عن الاستفادة من التقنيات الحديثة في موضوع المخالفات الصحفية، وفسح المطبوعات، وإبراز رزنامة الفعاليات الثقافية في مختلف مناطق المملكة.
وتحدث أيضاً عن مبادرة لتكريم رواد العمل الإعلامي والصحفي، وخصَّ بالذكر المذيع الراحل ماجد الشبل.
تصريحات الوزير تفيد بأن قطاع الثقافة والإعلام في بلادنا يدخل مرحلة تطوير كبيرة ستعود بالفائدة على أبناء القطاع من مثقفين وإعلاميين، وعلى المجتمع الذي بات الإعلام أساسياً فيه.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (١٧١٢) صفحة (٩) بتاريخ (١١-٠٨-٢٠١٦)