زوجي يتعاطى

طباعة التعليقات
  • اكتشفت بعد فترة أن زوجي يتعاطى المخدرات، وقد أنجبت منه بنتاً، فما العمل؟

كل الناس يبتلون بأنواع من البلايا، فقد ابتلي زوجك، وابتليت أنت ببلوى زوجك، فتحملي -يا أختي- واصبري، واستعيني بالله على مناصحته، بعد أن تتوددي إليه وتتقربي إليه بما يحبه فيك. وزيدي من حسن فعلك لما يحبه الزوج من زوجته، كالتجمل والتلطف، والخدمة، والقيام برعاية البيت والأولاد أكثر مما كنت تقومين به من قبل أن تعلمي ما هو عليه من الفعل القبيح. افعلي هذا ليحسه ويلمسه منك قبل أن تنصحيه؛ ليكون ذلك أدعى للقبول، وحدثيه -بأسلوب مناسب- عن قصص وحوادث بعض المدمنين للمخدرات، الذين لحقهم المرض والفقر وفراق الأهل وضياع الأولاد، حدثيه وكأنك لا تعلمين عن حاله التي هو عليها، وعليك أن تتحسسي حاله، وتطلبي عدم فراقه عنك؛ ليبقى في البيت أطول وقت ممكن. وعليك أن تدعي له بالهداية في صلاتك وخارجها. وأسمعيه الدعاء له ولوالديه بالهداية والتوفيق والاستقامة، فإذا أخذت بهذه الأسباب ولم تنفع فلا بد من مصارحته، ثم كشف الأمر لأهله وأهلك، وطلب الفراق منه. والله أعلم.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (١٧١٣) صفحة (٧) بتاريخ (١٢-٠٨-٢٠١٦)