عبدالله الناصر

عبدالله الناصر

لنتحدث قليلا ولو بالجزء اليسير عن الغرفة التجارية في المنطقة الشرقية عما أنجزته طوال مسيرتها التي امتدت أكثر من 60 عاما. أنشأت الغرفة التجارية في المنطقة الشرقية عام 1952 ميلادية أي بعد 14 سنة تقريبا من اكتشاف النفط بئر الدمام 7 «بئر الخير» في 4 مارس 1938. تعتبر المنطقة الشرقية ذات أهمية للوطن؛ حيث توجد أكبر الشركات العملاقة في إنتاج وتصدير النفط وشركات ضخمة داعمة، إضافة إلى الميناء البحري والامتداد الجغرافي لدول الخليج العربي، ولذلك كان بالأهمية إنشاء الغرفة التجارية في المنطقة الشرقية. كان عدد المشتركين وقتها 19 مشتركاً من رجال الأعمال. كانت الغرفة ترعى مصالح رجال الأعمال والتنسيق بين الدوائر الحكومية والرسمية والشركات لتنهض بالمنطقة اقتصاديا وتجاريا. تعاقب رجال أعمال في منصب رئيس مجلس الإدارة وبكل اقتدار وصلت الغرفة التجارية لمكانة متميزة على مستوى المملكة بجهودهم. في عام 2014 م وفي الدورة السابعة عشرة تم انتخاب الشيخ عبدالرحمن بن صالح العطيشان رئيسا لمجلس الإدارة، ويتسلم الراية والمسؤولية ليكمل مسيرة من سبقه. الشيخ عبدالحمن بن صالح العطيشان له سيرة حافلة بالعطاء الاجتماعي والأقتصادي على مستوى الوطن، ويشهد له المجتمع ورجال الأعمال سواء. منذ أن تسنم رئاسة مجلس إدارة الغرفة التجارية فى المنطقة الشرقية، والغرفة التجارية أشبه بخلية نحل سواء كانت مؤتمرات أو ملتقيات أو منتديات محليا وإقليميا وعالميا. زيارات لوفود من دول العالم لدعم الصناعة والتجارة في المنطقة، إضافة إلى المشاركات الاجتماعية والمناسبات الوطنية والثقافية. وصل عدد المشتركين إلى ما يفوق 60 ألف مشترك حتى عام 2016 م من رجال وسيدات الأعمال. والمتتبع للمؤشر القياسي
Key Performance Indices (KPI) للغرفة التجارية في المنطقة الشرقية يلحظ هذا التغير التصاعدي سواء كان صناعيا أو تجاريا أو سياحيا. ومما لاشك فيه أن الدعم غير المحدود للغرفة التجارية من صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز آل سعود أمير المنطقة الشرقية حفظه الله، وكذلك هو الشخص المناسب في المكان المناسب وفي الوقت المناسب أنجز وأثمر وتفوق على مستوى الوطن.
ختاماً: الشيخ عبدالرحمن بن صالح العطيشان، شخص له بصمة مميزة، يستوجب منا أن نذكره ولو بالقليل مما قدمه للوطن؛ فأعماله تتحدث وإنجازاته تشهد له بذلك.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (١٧١٤) صفحة (٨) بتاريخ (١٣-٠٨-٢٠١٦)