فيلم (بيوما) لروان جونسون يجلب الضحك والسخرية لمهرجان البندقية

image
طباعة التعليقات

البندقية(رويترز)

بين الأفلام الدرامية وأفلام التشويق التي تعرض في مهرجان البندقية هذا العام فإن قصة روان جونسون عن شابين وأسرتيهما ومحاولة التكيف مع حمل غير مرغوب فيه تنتمي لنوع نادر في مثل هذه المهرجانات وهو الكوميديا.

ويروي الفيلم الإيطالي (بيوما) – وهو فيلم سريع الإيقاع يعجب الضحك والسخرية – قصة فيرو وكاتي اللذين يجسد دورهما الممثل لويجيفيديلي والممثلة بلو يوشيمي دي مارتينو أثناء الاستعداد للامتحانات النهائية والتخطيط لرحلة في المغرب والاستعداد لإنجاب طفل.

وشعر جونسون – المولود في لندن لأم إيطالية وأب انجليزي -بالسعادة لأن (بيوما) واحد من عشرين فيلما تتنافس على جائزة الأسدالذهبي في المهرجان والتي ستسلم يوم العاشر من الشهر الجاري.

وقال “وصلنا لنقطة حيث ينبغي تجاوز ذلك. لدينا تاريخ قوي في الكوميديا في إيطاليا حيث كانت تصنع أفلام تثير الغيرة في كل أنحاءالعالم ونحن أربعتنا – فريق الكتابة – من أبناء هذه المدرسة.”

وعندما سئل إن كان غياب كلمة “أحبك” في الفيلم متعمدا قالجونسون إن الإلهام جاءه من تجربته وتجربة الكتاب عندما كان في سنالثامنة عشر بالإضافة إلى تجارب بطلي الفيلم.

وقال “حاولنا أن نصور قصة حب.. لكننا حاولنا تفادي الأنماط الشائعة بقدر الإمكان لأنها قد تجعل أي موقف بسهولة يبدو مفتعلا.”

ومن الأفلام الإيطالية الأخرى التي تعرض في المهرجان الفيلم الوثائقي الإيطالي السويسري (سبيرا ميرابيليس) وفيلم (كويستيجيورني) للمخرج جوزيبي بيتشيوني.