محمد لويفي الجهني

محمد لويفي الجهني

الله أكبر كبيراً والحمد لله بكرة وأصيلاً وسبحان الله ما تعاقبت الليالي والأيام، فما تمر الأيام الفاضلة إلا ويأتي الفضل والجزاء والفرح والسعادة، فمبارك عليكم فضل الله ونعمه وكل عام وأنتم بخير ومن العايدين الفائزين.
عيِّدوا وافرحوا واستبشروا بالعيد، فالعيد فرحة وسعادة ونجاح وفلاح، ففيه توزَّع جوائز العبادة والطاعة والمغفرة من رب غفور كريم جواد ودود.
نعم دعونا نفرح ونضحك ملء جفوننا احتفاءً بعيد الأضحى المبارك عيد المسلمين الأكبر، ففي أيام العيد افرح وطيِّب النفس واترك الزعل والهم والخصام والنكد وسلِّم على من عرفت ومن لم تعرف، سلِّم بابتسامة واختَر أفضل وأرقَّ العبارات لتقولها في العيد وتتميز بها، ابدأ بزيارة الأقارب والأرحام والأصدقاء والمعارف والزملاء في منازلهم، واشرب قهوتهم وكل ما يقدمون لك، ففيه البركة من الله، بادر بالزيارة لا يسبقك أحد، فالعمل يخصك أنت، وأنت أنت صاحب السيادة والسعادة والصلاح والتقوى والأخلاق العالية.
البس الجديد واكشخ وافرح ودع الأيام تفعل ما تشاء وطِب نفساً ولا تفكر إلا في الفرح، فهي أيام وأقدار وآجال مكتوبة من رب ملك القلوب، فالله ينظر إلى قلوبنا والأعمال في القلوب، لذلك واجبنا أن ننظفها حتى تسعنا رحمة الله التي وسعت كل شيء.
في العيد سلِّم على الكل، خاصة الأطفال، ووزِّع عليهم الحلوى والأموال سواء عرفتهم أم لم تعرفهم، سلِّم وابتسم واضحك وأسعِد الناس تسعد أنت أيها الفاضل المحترم، في العيد كن مبادراً للفرح لا تنم إلا قليلاً من الليل.
إذن عليك المبادرة بتغيير حياتك وتجديدها ولا تخجل من ابتسامتك ومصافحة أخيك المسلم وزيارته.. أهلاً وسهلاً بالأحبة مجتمعين متحابين متصافحين فرحين مستبشرين برضا الرحمن جلَّ شأنه وتقدَّس في علوه وعظمته.
في العيد نرجو منك إذا كنت متخاصماً مع أحد أو بينكما سوء تفاهم، أن تبادر في الذهاب إليه، حيث إن العيد فرصة قد لا تتكرر.
في العيد افتح الأبواب وطيِّب البيت والنفس كي ترتقي بها وتلقى الأجر والقبول من الله قبل عباده، فالناس للناس، وهذا إسلامنا دين الفرح والحب والتسامح والتعاطف والحياة والأمل، والحاضر والمستقبل، وهذه من الفسح التبشيرية لما عند الله.
أخيراً، لا تترك للحزن مجالاً كي يدخل إلى قلبك، حيث إن الحزن من الشيطان ويفسد عليك الفرحة، افرح واضحك وابتسم وثق بالله، فعليه سبحانه التوكل والإجابة والسعادة.
وفي الختام، أهنئكم جميعاً بعيد الأضحى، وكل عام وأنتم بخير ومن العايدين الفائزين المقبولين، وكل عيد وأنتم بخير وحلاوة وبخور وطاعة للرحمن سبحانه.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (١٧٤٥) صفحة (١٠) بتاريخ (١٣-٠٩-٢٠١٦)