120 متطوعة يباشرن 1757 حالة إسعافية في الحرم المكي

طباعة التعليقات

منى ـ الشرق

باشر فريق التطوع النسوي التابع لهيئة الهلال الأحمر السعودي المشارك في حج هذا العام مهامه في الحرم المكي، أمس أول، من خلال 120 متطوعة في تخصصات عدة أبرزها استشاري وطبيب عام وصيدلاني وتمريض وطب الطوارئ.
ويبدأ عمل الفريق التطوعي النسوي من الثانية عشرة ظهراً وحتى العاشرة ليلاً لمدة ثلاثة أيام، وباشر أكثر من 1757 حالة ما بين نساء ورجال.
ويتمركز الفريق في الطواف والمسعى من خلال ثمان مواقع ليتم تغطية المنطقة شاملة بجميع الأدوار الثلاثة، ويقدم الفريق خدمات طبية وصحية وإسعافية، بالإضافة إلى إعطاء الأدوية للمرضى كأدوية الإجهاد والآلام العامة وأدوية الطوارئ والمشكلات الهضمية ومراهم تسكين الألم.
ويتم توزيع الفرق على تشكيل يضم طبيبة وممرضة وصيدلانية لكل فريق في المواقع التي يتم تغطيتها، وذلك للكشف عن الحجاج ومن ثم علاجهم وإعطاؤهم الأدوية المناسبة لكل حالة، ويباشر الفريق أي حالة بحاجة للإسعاف سواء نساء أو رجال بدافع العمل الإنساني.
وتعمل المتطوعات بدافع إنساني وحب المساعدة في أعمال الحج، حيث يباشرن الحجاج المرضى والمصابين بطريقتين، الأولى عن طريق تلقي بلاغ من غرفة العمليات من خلال فرق الهلال الأحمر السعودي في الحرم بحكم وجود الفرق التطوعية بين الحجاج، أما الطريقة الثانية؛ يكون طلب المساعدة من الحاج نفسه عند رؤيته المتطوعات وهن بالزي الرسمي ويتم الاستجابة فوراً للحجاج وتقديم المساعدة الطبية الطارئة لهم.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (١٧٤٦) صفحة (٦) بتاريخ (١٤-٠٩-٢٠١٦)
  • استفتاء

    هل تؤيد وضع حد أدنى للأجور في القطاع الخاص ؟

    مشاهدة النتائج

    Loading ... Loading ...