توقُّف قلب حاج ستيني عن النبض 120 ثانية.. و«الهلال الأحمر» يُعِيده

فرقة إسعافية تباشر حالة أحد الحجاج

طباعة التعليقات

منىالشرق

أعادت فرقة إسعافية تابعة للهلال الأحمر السعودي النبض لقلب حاج ستيني في صحن المطاف بالمسجد الحرام، بعد أن توقف عن العمل 120 ثانية، إثر معاناته من رجفان بطيني.
وكانت فرق الهلال الأحمر العاملة في الحرم المكي الشريف تلقت بلاغاً من غرفة القيادة والتحكم بعمليات القوة الخاصة لأمن الحرم المكي الشريف بوجود حاج مغمى عليه في صحن المطاف، وذلك عند الساعة (12:16) صباحاً، حيث باشرت فرقة إسعافية راجلة الموقع في الحال بفريق مكون من طبيب ومسعفين، حيث أجرت عملية الإنعاش القلبي الرئوي للحالة، التي تعاني من رجفان بطيني، وتم إعطاؤه صدمات كهربائية بجهاز (AED) حتى عاد النبض إليه مرة ثانية.
ونقلت الفرقة الحاج إلى أحد المراكز الصحية داخل الحرم عند الساعة (12:22) صباحاً، وعند الوصول إلى المركز أصيب الحاج الستيني مرة أخرى بتوقف قلب وتنفس، مما استدعى الفرقة الطبية لإعطائه صدمات كهربائية متكررة مرة أخرى حتى عاد قلبه للنبض وأصبحت الحالة مستقرة.

.. وإحدى مروحيات الهلال الأحمر تنقل حالات حرجة

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (١٧٤٧) صفحة (١٦) بتاريخ (١٥-٠٩-٢٠١٦)