شاهد.. محمد عبده يشرح أسباب إلغاء حفلاته الغنائية في اليوم الوطني

image
طباعة ١ تعليق

متابعاتالشرق أونلاين

أكد الفنان محمد عبده، أن قرب تزامن الحج واليوم الوطني كان سبب إلغاء حفلته المقررة في السعودية، موضحا أن المسرح الغنائي في السعودية “ما زال في المنفى”، بحسب تعبيره، يفسح له أحيانا وساعات لا.

وفيما يلي نص المقابلة التي أجرتها معه قناة “العربية”:

– برأيك، ما أسباب عدم التنوع في اختيار الشعراء بألبومك الأخير؟

“ساري” ألف لي عدة نصوص خاصة بي، وفكرنا بنشرها بطريقة السينغل، لكن ارتأينا جمعها بألبوم واحد. هناك تنوع في الألحان لكن المؤلف واحد.

– تعاونت مع الموسيقار ناصر الصالح في ألبومك الجديد، هل ستنافس “راحلة” وباقي الأغاني الجديدة “الأماكن وبنت النور”؟

الموسيقار ناصر الصالح من الفنانين المتميزين، لذلك تجدين ألحانه فيها شجن وطرب وإحساس مغنٍّ. قدمنا عدة أغانٍ، لكل واحدة مقام مختلف عن الثاني وجاءت معها “راحلة” وهو لحن موفق.

– “راحلة” محضر من 6 سنوات، لماذا تأخر الإفراج عن هذا الألبوم؟

تم تسجيل الألبوم عام 2010 وبسبب الظروف المحيطة بالدول العربية تم تأجيل
إطلاقه، لكن مع طول المدة ارتأينا الإفراج عنه.

– هنالك أغانٍ أخرى سجلتها وروتانا لم تفرج عنها؟
نعم، وهي في عهدة روتانا.

– ما سبب إلغاء حفلة الرياض؟

باعتقادي، قرب تزامن الحج واليوم الوطني كان سبب إلغاء حفلتي بالسعودية، أحترم رأي القائمين على رعاية بلدنا، فهم لديهم نظرة أوسع منا وأحترم رأيهم، ومتى ما يريدون أن نتغنى بالوطن بداخله نتغنى.

– تتوقع عودة الحفلات الغنائية بالسعودية؟

لدينا مسارح العالم العربي كله يذكرها. الجزيرة العربية نشأ فيها الشعر والثقافة والغناء وهي رائدة في ذلك، ولا تزال في مقدمة على الساحة العربية نقاء وصفاء وطربا.

– صرحت نلتقي بالوطن ونتمنى ألا يبقى المسرح السعودي بالمنفى؟

تواجد الفنان السعودي موجود في وجدان الناس وأفراحهم ومناسباتهم الوطنية. لكن المسرح الغنائي في السعودية ما زال في المنفى. يفسح له أحيانا وساعات لا.