داليا الفصام

لأن الحياة عبارة عن يوم واحد وهو اليوم الذي تعيشه، فاغتنمه لنفسك ودع عنك الآخرين.
حينها ستكون الحياة جيدة عندما يبذل الجميع جهدهم فيما يخصهم فقط.. القراءة تساعد الفرد على تقوية الجوانب الشخصية، تخلق له المعنى العميق في حياته، تنتشله من جهل مراقبة العالم.. فقد انتشرت مؤخرا عبارة ‏(ناس كثيرة مش عارفة تفرق بين أعداء النجاح وبين أنك أساسا فاشل وهم في الحقيقة يقولون لك الحقيقة مش أكثر).
عزيزي، مبالغتك في الانتقاد وبحثك المستمر في حياة فاشلين طوروا من أنفسهم نقص منك وليس منهم.. حيث إن مهووسي الانتقادات أعداء النجاح، لا دين لهم.. المعادلة بسيطة جدا، راقب نفسك فقط، خطط لحياتك، حدد ما يحتاجه يومك ثم قم بتنفيذ ذلك.
الإنسان الفاشل هو من يتكلم كثيراً وينجز قليلاً في حياته. كما أن هؤلاء المنتقدين غالبا ما ينظرون إلى قوة الإنسان الفاشل الذي يسعى لتطوير نفسه ليحصل على قوة الناجح.
نحن من أوجدنا مسمى الفشل، كل إنسان باستطاعته النجاح إلا من بدأ في القاع وبقي فيه.. من علاماتك أيها المنتقد فشلك التدخل في أمور لا تعنيك ولو كنت عكس ذلك لما وجدت وقتاً يشغلك عن أحلامك المهمة ونجاحاتك اللامعة.
اكتب حياتك بنفسك ولا تسمح لأي من هؤلاء الحمقى بالتفكير ولو للحظة فيك.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (١٧٦١) صفحة (٨) بتاريخ (٢٩-٠٩-٢٠١٦)