«تعليم ينبع» تُسند إدارة مقاصف مدرسية إلى أسر منتجة

طباعة التعليقات

ينبع ـ الشرق

تبدأ إدارة التعليم في ينبع تطبيق تجربة إسناد إدارة المقاصف المدرسية إلى الأسر المنتجة في المحافظة لدعمها ورعايتها، وتوفير الفرص الوظيفية لأفرادها، وإيجاد منافذ بيع دائمة ومستمرة تمكنها من التطور والتحول إلى عمل مؤسساتي.
وأوضح مدير خدمات الطلاب في «تعليم ينبع» سلطان النزاوي، أن الخطوة تأتي تماشياً مع توجهات وزارة التعليم بإسناد تشغيل بعض المقاصف المدرسية إلى الأسر المنتجة رغبةً في دعمها والاستفادة مما تقدمه من وجبات صحية تطابق الاشتراطات الصحية المعمول بها في جميع المقاصف المدرسية.
وبيَّن أن تشغيل المقاصف المدرسية خُصَّص في المرحلة الأولى لبعض مدارس البنات، بالتعاون مع مركز بناء الأسر المنتجة «جنى»، للاستفادة منه في ترشيح هذه الأسر، مشيراً إلى توقيع اتفاقية بين إدارة التعليم في محافظة ينبع ممثلة في قسم خدمات الطلاب، وبين المركز، بحيث تتم المتابعة وتقييم التجربة بشكل مشترك استعداداً لتعميمها على بقية مدارس المحافظة «بنين، وبنات» في العام الدراسي المقبل.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (١٧٦١) صفحة (٤) بتاريخ (٢٩-٠٩-٢٠١٦)
  • استفتاء

    هل تؤيد وضع حد أدنى للأجور في القطاع الخاص ؟

    مشاهدة النتائج

    Loading ... Loading ...