«مجلس التعاون» يشيد بالمواقف الإيجابية للحكومة اليمنية الشرعية

طباعة التعليقات

جنيفواس

رحبت دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية بتقديم لجنة التحقيق الوطنية اليمنية تقريرها الأول، الذي كان متلائمًا مع المعايير الدولية وعلى مستوى عالٍ من الجدية، وأكدت في كلمة مشتركة ألقاها اليوم مندوب المملكة في الأمم المتحدة في جنيف السفير فيصل طراد أن دول المجلس لا ترى مبررًا لدعوة المفوض السامي لإنشاء لجنة تحقيق دولية؛ إذ إن اللجنة الوطنية اليمنية قطعت شوطًا كبيرًا في اتجاه المحاسبة، داعيةً مجلس حقوق الإنسان إلى تقديم الدعم الكافي لهذه اللجنة وفق احتياجاتها. وأوضح المجلس أن عمل هذه اللجنة التي شكلها الرئيس الشرعي لليمن يعد من أهم ضمانات عدم الإفلات من العقاب والمحاسبة عن الانتهاكات التي تم ارتكابها في اليمن. وأشادت دول المجلس بالمواقف الإيجابية والبناءة للحكومة الشرعية اليمنية، وما قدمته من مبادرات خلال المشاورات اليمنية آخرها محادثات الكويت برعاية الأمم المتحدة، وتوقيعها لخارطة الطريق التي قدمها المبعوث الأممي في اليمن، والدفع بالعملية السياسية وإيجاد حل سلمي للنزاع، واستعادة الأمن والاستقرار الاقتصادي لليمن. وأعربت دول المجلس عن أسفها لعدم اكتراث ميليشيات الحوثي والمخلوع صالح لمعاناة الشعب اليمني من تبعات الأوضاع الإنسانية المتردية، واستمرارهم بالقصف العشوائي واستهداف المدنيين وتجنيد الأطفال والنساء وارتكاب أشنع الانتهاكات، مستنكرة العرقلة والتعطيل المتعمد الذي يتبعونه بشأن مشاورات السلام في اليمن كافة وكان أخرها محادثات الكويت التي تم تعطيلها بعد أن قطعت شوطًاً كبيرًا بإعلان الميليشيات تأسيس ما سمي بالمجلس السياسي ورفضهم التوقيع على وثيقة خارطة الطريق للأمم المتحدة.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (١٧٦٢) صفحة (٢) بتاريخ (٣٠-٠٩-٢٠١٦)
  • استفتاء

    هل تؤيد وضع حد أدنى للأجور في القطاع الخاص ؟

    مشاهدة النتائج

    Loading ... Loading ...