الحميدي المسطح

قال لي يوماً ما: من المحن التي تمر بك يومياً تدريس الرياضيات، وأشاد بصبري وجلَدي وربت على كتفي قائلاً: عظّم الله أجرك!
وصنّف الرياضيات من العلم الذي لا ينفع والجهل الذي لا يضر!!
لم يخطر ببالي يوماً أن تدريس الرياضيات محنة، بل الشيء الوحيد الذي تزداد قناعتي به مع مرور الأيام هو أن عقول البعض هي المحنة.
يسعدني أن أستخدم قانون إخواننا المصريين (خش عاللحمة) في نشر مقالي الأول، فأهلاً بكم هنا على:
(لحمة) الرياضيات!
تعلمت من الرياضيات: ‏أن المعلم يجب أن يكون على بُعدٍ واحد من طلابه، ‏تماماً كمركز الدائرة على نفس البعد من جميع نقاط محيطها!!
تعلمت من الرياضيات: ‏‏أن العمل بناءً على «المعطيات»، ‏ومعرفة «المطلوب» بوضوحٍ تام، ‏يجعلك «تبرهن» الحقيقة بخطواتٍ واثقة.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (١٧٧١) صفحة (٨) بتاريخ (٠٩-١٠-٢٠١٦)