بحضور أمير عسير وأعضاء من هيئة كبار العلماء ورئيس الهيئة

افتتاح فعاليات المؤتمر الدولي للقرآن الكريم وعلومه

أمير عسير يقص الشريط الافتتاحي للمؤتمر (واس)

طباعة التعليقات

أبهاواس

رعى أمير عسير الأمير فيصل بن خالد بن عبدالعزيز ،أمس، انطلاق فعاليات المؤتمر الدولي القرآني الأول، الذي نظمه قسم القرآن الكريم وعلومه في كلية الشريعة وأصول الدين بجامعة الملك خالد، تحت عنوان (توظيف الدراسات القرآنية في معالجة المشكلات الاعتقادية والفكرية)، على المسرح الجامعي في المدينة الجامعية بأبها.
وثمن مدير الجامعة المشرف العام على المؤتمر الدكتور فالح السلمي، برعاية أمير عسير للمؤتمر، الذي يهدف إلى توظيف الدراسات القرآنية في علاج المشكلات المعاصرة، بمشاركة عددٍ من الباحثين من مختلف الدول العربية والإسلامية، وإبراز دور القرآن الكريم في علاج المشكلات المعاصرة والنهوض بالدراسات القرآنية لتؤدي دورها في علاج القضايا الإسلامية المعاصرة والإسهام بالنهوض الشامل للمجتمع، إضافة إلى توظيف طاقات الباحثين وجهودهم في علاج المشكلات المعاصرة.
وشاهد الحضور عرضاً مرئياً عن المؤتمر، ومحاوره وأهدافه، ثم ألقى عميد كلية الشريعة وأصول الدين رئيس اللجنة العلمية للمؤتمر الدكتور علي الشهراني، كلمةً أشار خلالها إلى أن المؤتمر الذي تستمر فعالياته ثلاثة أيام يشهد إقامة عديد من الفعاليات والبرامج، من أبرزها إقامة معرض مصاحب تشارك فيه عديد من الجهات الحكومية والمؤسسات الأهلية والجمعيات الخيرية من خلال توزيع المنشورات في علوم القرآن الكريم، وإقامة ورش عمل وعقد لقاءات مع المشاركين في المؤتمر، إلى جانب الجلسات العلمية التي تناقش توظيف الدراسات القرآنية في علاج المشكلات الاعتقادية والفكرية والسياسية والاجتماعية والاقتصادية ومشكلات التعلّم والتعليم.
حضر المؤتمر المستشار في الديوان الملكي عضو هيئة كبار العلماء الدكتور عبدالله التركي، والمستشار في الديوان الملكي عضو هيئة كبار العلماء إمام وخطيب المسجد الحرام الدكتور صالح بن حميد، والرئيس العام لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر عبدالرحمن السند.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (١٧٧٩) صفحة (٦) بتاريخ (١٧-١٠-٢٠١٦)
  • استفتاء

    هل تؤيد وضع حد أدنى للأجور في القطاع الخاص ؟

    مشاهدة النتائج

    Loading ... Loading ...