«هداية» ينجح في استقطاب 941 مقيماً أجنبيّاً خلال العام الماضي

الفلبينيون يتصدرون الجنسيات الأكثر دخولاً في الإسلام بالشرقية

عدد من المقيمين يشهرون إسلامهم (الشرق)

طباعة ١ تعليق

الدماممحمد خياط

نجح مكتب هداية للدعوة والإرشاد وتوعية الجاليات بالخبر في استقطاب 941 مقيماً أجنبيّاً من جنسيات مختلفة إلى الإسلام في العام الماضي، منهم 215 امرأة.
وأوضح رئيس مجلس إدارة «هداية» الشيخ الدكتور صالح اليوسف أن الجنسية الفلبينية تصدرت قائمة الجنسيات الأكثر دخولاً إلى الدين الإسلامي خلال العام الماضي، مشيراً إلى إطلاق عديد من البرامج الدعوية للمسلمين الجدد داخل المكتب وفي مقر أعمالهم وأماكن وجودهم، كما تم إدراجهم ضمن برنامج المسلم الجديد الذي استفاد منه 3057 مسلماً في ذات الفترة وتشرف عليه نخبة من الدعاة بمختلف الجنسيات بهدف زيادة إيمانهم وتعريفهم بشكل أكبر على الشريعة الإسلامية.
وأكد خلال انعقاد اجتماع مجلس إدارة المكتب مؤخراً، أن نسبة اعتناق الأجانب للدين الإسلامي في تزايد واضح خلال العامين الماضيين في المنطقة الشرقية وكذلك على مستوى المملكة، مرجعاً ذلك إلى الدور الكبير للبرامج الدعوية والإرشادية التي تقدمها المكاتب الدعوية بتوجيهات من وزارة الشؤون الإسلامية لتعريف الأجانب غير المسلمين بالدِّين الإسلامي وشريعته السمحة، إضافة إلى التعامل الحسن والأخلاق الحميدة التي يجدونها من أبناء هذه البلاد المباركة التي كان لها الأثر الكبير في تغيير نظرتهم عن الإسلام.
من جهته، كشف مدير مكتب هداية في الخبر الشيخ عبدالرحمن القرني عن إطلاق حزمة من المشاريع النوعية التي تستهدف الشباب في الخطة السنوية الجديدة، مبيناً أن مجلس الإدارة ركز في اجتماعه على جوانب مهمة تتمثل في تعزيز الانتماء للوطن وتصحيح المفاهيم الخاطئة والأفكار المنحرفة الضالة لدى الشباب وتوجيههم لما يفيدهم وينفع مجتمعهم، إضافة إلى استمرارية برامج الدعوة والإرشاد المتعلقة بالأجانب والعمل على تطويرها بالشكل الذي يحقق الفائدة ويجعل هذه الفئة أكثر تأثيراً إيجابيّاً في المجتمع مع الحرص على رفع نسبة المسلمين الجدد.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (١٧٨٦) صفحة (٤) بتاريخ (٢٤-١٠-٢٠١٦)