عاد إلى الرياض قادماً من الدوحة بعدما قدَّم العزاء

ولي العهد يعزّي أمير قطر والشيخ حمد في وفاة الشيخ خليفة آل ثاني

ولي العهد لدى تقديمه، أمس في الدوحة، العزاء لأمير قطر والشيخ حمد بن خليفة آل ثاني في وفاة الشيخ خليفة بن حمد آل ثاني (واس)

طباعة التعليقات

الرياض، الدوحةواس

أعرب ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز، عن خالص عزائه لأمير دولة قطر، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، في وفاة الشيخ خليفة بن حمد آل ثاني، – رحِمَه الله-.
كان ولي العهد وصل إلى دولة قطر مساء أمس لتقديم العزاء.
ولدى وصوله إلى المطار في الدوحة؛ كان في مقدمة مستقبليه الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، والممثل الشخصي لأمير قطر، الشيخ جاسم بن حمد آل ثاني، ورئيس مجلس الوزراء القطري وزير الداخلية، الشيخ عبدالله بن ناصر آل ثاني، ووزير الخارجية القطري، الشيخ محمد بن عبدالرحمن آل ثاني، والشيخ محمد بن حمد آل ثاني، وسفير خادم الحرمين الشريفين لدى قطر، عبدالله العيفان، وعددٌ من المسؤولين.

الأمير محمد بن نايف متحدثاًُ مع الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني

الأمير محمد بن نايف متحدثاًُ مع الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني

بعد ذلك؛ توجَّه الأمير محمد بن نايف يرافقه الشيخ تميم إلى مقر العزاء في قصر الوجبة في الدوحة، حيث قدَّم عزاءَه ومواساته للشيخ حمد بن خليفة آل ثاني، سائلاً الله تعالى أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته وأن يلهمهم الصبر والسلوان.
كما قدم الأمير محمد بن نايف العزاء والمواساة في الفقيد رحِمَه الله لنائب أمير قطر، الشيخ عبدالله بن حمد آل ثاني، والشيخ عبدالعزيز بن خليفة آل ثاني، والشيخ عبدالله بن خليفة آل ثاني، والشيخ محمد بن خليفة آل ثاني، والشيخ جاسم بن خليفة آل ثاني.
وأعرب الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني والشيخ تميم بن حمد آل ثاني عن بالغ شكرهما وتقديرهما لولي العهد على مواساته لهما في الفقيد، ودعيا الله أن يرحم الفقيد، مؤكدَين عمق العلاقات الأخوية التي تجمع بين البلدين والشعبين الشقيقين.
رافق وليَّ العهد الأمير سلمان بن سلطان بن عبدالعزيز، والأمير تركي بن محمد بن فهد بن عبدالعزيز، ومستشار وزير الداخلية، الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف بن عبدالعزيز، والأمير نواف بن نايف بن عبدالعزيز.
وكان ولي العهد غادر الرياض في وقتٍ سابقٍ أمس متجهاً إلى الدوحة التي غادرها لاحقاً بعدما قدَّم العزاء.

ولي العهد في مقر العزاء متوسطاً الشيخ حمد بن خليفة والشيخ تميم بن حمد

ولي العهد في مقر العزاء متوسطاً الشيخ حمد بن خليفة والشيخ تميم بن حمد

وكان في مقدمة مودعيه لدى مغادرته المطار في الدوحة الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، والشيخ جاسم بن حمد آل ثاني، والشيخ عبدالله بن ناصر آل ثاني، والشيخ محمد بن عبدالرحمن آل ثاني، والسفير عبدالله العيفان، وعددٌ من المسؤولين.
وغادر بمعية الأمير محمد بن نايف الأميرُ سلمان بن سلطان بن عبدالعزيز، والأمير تركي بن محمد بن فهد بن عبدالعزيز، والأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف بن عبدالعزيز، والأمير نواف بن نايف بن عبدالعزيز.
كما غادر بمعيته رئيس الشؤون الخاصة لولي العهد، سليمان بن نايف الكثيري، والسكرتير الخاص لولي العهد، أحمد بن صالح العجلان، ووكيل رئيس المراسم الملكية، هشام بن حسن آل الشيخ.
ولدى وصول ولي العهد إلى مطار قاعدة الملك سلمان الجوية في الرياض قادماً من الدوحة؛ كان في استقباله وليُّ ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (١٧٨٨) صفحة (٣) بتاريخ (٢٦-١٠-٢٠١٦)
  • استفتاء

    هل تؤيد وضع حد أدنى للأجور في القطاع الخاص ؟

    مشاهدة النتائج

    Loading ... Loading ...