وفد «الشورى» يطرح «سيادة الدول» على طاولة الاتحاد البرلماني الدولي

طباعة التعليقات

جنيفواس

يشارك مجلس الشورى في اجتماعات الاتحاد البرلماني الدولي، إذ تنعقد الجمعية العمومية الـ 135 للاتحاد حالياً في مدينة جنيف السويسرية.
ويرأس وفد «الشورى» نائب رئيسه، الدكتور محمد الجفري، بعضوية صالح الحصيني والدكتورة أمل الشامان.
وقدَّمت المملكة باسم دول مجلس التعاون الخليجي بنداً طارئاً أُدرِجَ على جدول أعمال الجمعية تحت عنوان «دور البرلمان في حماية مبدأ سيادة الدول».
ويشدد البند على حصانة الدول من الخضوع للقضاء الوطني لأي دولةٍ كانت، ويعتبر تبني تشريعات أحادية تقوض مبدأ السيادة انتهاكاً لمبادئ القانون الدولي ومناقَضةً للمعاهدات الدولية وميثاق الأمم المتحدة.
وسيناقش أعضاء الاتحاد البرلماني الدولي هذا البند، مع بنودٍ أخرى مدرجةٍ على جدول الأعمال. وكان الكونجرس الأمريكي تبنَّى قبل أسابيع قانوناً باسم «جاستا» قوبل برد فعلٍ دولي رافضٍ له، إذ عدَّته عديد الدول مخالَفةً صارخة للقوانين والأعراف الدولية. وعلى هامش اجتماعات الجمعية العمومية لـ «البرلماني الدولي»؛ عقد رؤساء وفود المجالس التشريعية الخليجية اجتماعاً برئاسة الدكتور الجفري، واستعرضوا عدداً من المواضيع المدرجة على جدول الأعمال وتبنِّي موقفاً مشتركاً حيالها.
وشارك وفد «الشورى»، في ذات السياق، في أعمال منتدى البرلمانيات، حيث مثَّلته الدكتورة الشامان.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (١٧٨٨) صفحة (٤) بتاريخ (٢٦-١٠-٢٠١٦)
  • استفتاء

    هل تؤيد وضع حد أدنى للأجور في القطاع الخاص ؟

    مشاهدة النتائج

    Loading ... Loading ...