ابن رقوش: جريمة متناهية في إلحادها وتطرفها

جمعان بن رقوش

طباعة التعليقات

أعرب رئيس جامعة نايف العربية للعلوم الأمنية الدكتور جمعان بن رقوش عن بالغ استنكاره وشجبه للجريمة البشعة التي قامت بها عصابات التمرد الخارجة عن الشرعية في اليمن باستهدافها حرم الله الآمن وبيته المطهر قبلة المسلمين وأقدس مقدساتهم.
وأضاف أن هذه الجريمة النكراء لا يُقدم عليها من كان في قلبه مثقال ذرة من إيمان أو أخلاق، مؤكداً أن العرب في جاهليتهم كانوا يعرفون لهذا البيت حقه ومكانته فيأمن فيه حتى الطير ودواب الأرض فكيف لمن يدعي الإسلام أن يستهدفه بسوء وعدوان، مشيراً إلى أن هذه الجريمة المتناهية في إلحادها وتطرفها تؤكد للأمة الإسلامية جميعها أهمية الخطوات التي بادرت إليها المملكة، ممثلة في عاصفة الحزم لردع هذه الجماعات المتمردة.
وأشاد بالكفاءة العالية للقوات السعودية المرابطة على ثغور الوطن التي أذاقت المتمردين طعم الهزائم المتوالية ونجحت في كسر شوكة الإرهاب والتمرد، وقامت بواجبها المقدس في الدفاع عن أول بيت وضع للناس مثابة وأمناً.
وقال: ستظل مكة المكرمة وبيتها العتيق آمنة مطمئنة يأتيها رزقها رغداً من كل مكان، لا يريدها أحد بسوء إلا قصمه الله، يحميها ربها ثم دولة التوحيد التي جعلت خدمة الحرمين الشريفين ذروة سنام شرفها بعزيمة ولاة أمرها وسواعد رجالها الأوفياء.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (١٧٩٢) صفحة (٣) بتاريخ (٣٠-١٠-٢٠١٦)
الأكثر مشاهدة في محليات
  • استفتاء

    هل تؤيد وضع حد أدنى للأجور في القطاع الخاص ؟

    مشاهدة النتائج

    Loading ... Loading ...