عيد الناجم

عيد الناجم

عيد الناجم

يبدو أن غالبية الشعب السعودي بعد صدور القرارات الحكومية مشغول باختيار قبعة التقشف المناسبة والتقيد بتطبيقها كمنهج جديد في حياته، وهذا بالطبع غاية في الأهمية حتى لا يكون هناك عجز في موازنة الأسرة السنوية في ظل الأوضاع الراهنة في المنطقة التي تستلزم إعادة بنود الصرف وتقليص قائمة الاحتياجات.
الغرض من التغيير إلى قبعة التقشف يأتي نتيجة الأزمة الاقتصادية العالمية والتراجع الكبير في أسعار النفط إلى أدنى مستوياتها وعدم وجود بدائل مما دفع الحكومة إلى عمل رؤية 2030 بهدف توفير مناخ اقتصادي استثماري عالمي قائم على التنوع الحر والمنافسة التجارية بجانب النفط الذي يعدُّ الإيراد الوحيد للدخل والمحرك لاقتصادنا الحالي.
تبديل قبعة الصرف من الرخاء إلى التقشف، ليس بالأمر السهل، ويحتاج إلى تغيير الدور الذي كنت تقوم به في السابق على قدر استطاعتك مع التأكد بأداء دور التقشف بشكل جدي من خلال توفير ما يناسبك ويضمن لك العيش بطريقة جيدة وملائمة للمواقف المختلفة.
الدور الذي يجب القيام به حالياً هو مراقبة نفسك وأنت ترتدي قبعة التقشف من خلال تغيير نمط الخرائط التفكيرية في ذهنك مع التدرب على تمارين PMI التي سوف تساعدك على معالجة أفكارك وفهم نقاط القوة والضعف استناداً إلى تحديد الأولويات والاقتناع بالبدائل المتاحة؛ فالأمر ليس مجرد تغيير في قبعة تفكيرك بل أيضاً إدراك أن هذه المرحلة تمنحنا فرصة كيف ننظم حياتنا على نحو أفضل.
عدم قناعتك بالتغيير وارتداء قبعة التقشف معناه أنك سوف تفقد جانباً مهمّاً في حياتك وهو الانضباط المالي الذي سوف يؤثر على حياتك ويفقدك السيطرة على مصاريفك إلى حد قد يدخلك إلى دائرة الإفلاس نتيجة زيادة المصاريف، وقد يكون هناك تأثير مضاعف سوف تكتشفه تدريجيّاً مع مرور الوقت عندما تتصاعد المشكلات في حياتك.
ولهذا نؤكد أننا لسنا الوحيدين في العالم الذين نتجه إلى ارتداء قبعة التقشف، بل هناك شعوب أخرى سبقتنا ومنها اليونان وإسبانيا وإيطاليا وغيرهم من الشعوب التي طالتها أزمات مالية واضطرت إلى عمل سياسات تقشفية كان لها آثار سلبية كبيرة في حياتهم الاجتماعية والاقتصادية.
ما يهمنا في الوقت الحالي هو تجاوز هذه المرحلة من خلال ارتداء قبعة التقشف وتقبلها في حياتنا واعتبارها عاملاً إيجابيّاً سوف يساعدنا في معالجة أفكارنا وتحسينها إلى الأفضل من خلال حد العجز بين ما ننفقه ونحصله من إيرادات وهذا يعطينا الفاعلية الكبيرة في إدارة المال وتحقيق رؤية 2030 بكل احترافية بعيداً عن الأزمات!!.
الدور الذي يجب القيام به حالياً مراقبة نفسك وأن تقوم بدور التقشف وارتداء قبعة التقشف.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (١٧٩٧) صفحة (٨) بتاريخ (٠٤-١١-٢٠١٦)