دشَّن «وقف سابك الخيري» ومبنى القرآن الكريم بحي جلمودة في الجبيل الصناعية

أمير الشرقية: مشاريع الوقف الخيرية تُحقق الرخاء والاستقرار الدائم لمحتاجيها

طباعة التعليقات

الأمير سعود بن نايف خلال تجوله في مقر جمعية الجبيل الخيرية (الشرق)

الجبيلحامد الشمري

زيادة الإعانة المالية لمستفيدي الجمعية 25 % اعتباراً من مطلع يناير.
«سابك» تدعم جمعية الجبيل الخيرية بـ مليوني ريال.

أشاد أمير المنطقة الشرقية صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز، بمبادرات شركة سابك الريادية في تقديم صنوف شتى من الدعم السخي الدؤوب لجمعية الجبيل الخيرية كسائر الدعم الذي تقدمه لكافة الجمعيات الخيرية، في إطار استراتيجيتها للمسؤولية الاجتماعية، مؤكداً أهمية مشاريع الوقف الخيرية التي تحقق الرخاء والاستقرار الدائم لمحتاجيها.
جاء ذلك خلال تدشينه، أمس، مبنى وقف «سابك» الخيري التابع لجمعية الجبيل الخيرية، بقيمة إجمالية تتجاوز 10 ملايين ريال، يعود ريعها على جميع البرامج المقدمة للأرامل والأيتام والفقراء المستفيدين من الجمعية، بحضور رئيس الهيئة الملكية للجبيل وينبع رئيس مجلس إدارة «سابك» الأمير سعود بن عبدالله بن ثنيان، ومحافظ الجبيل عبدالله العسكر، ونائب رئيس مجلس إدارة «سابك» يوسف البنيان، وعدد من كبار المسؤولين بالمنطقة الشرقية.
واستمع الأمير سعود بن نايف إلى عرض عن مساهمة «سابك» الخيرية في هذا المرفق الخيري بشكل خاص في إطار مساهماتهما ضمن برامجها للمسؤولية الاجتماعية بشكل عام في دعم التنمية الحضارية بالمنطقة.
من جانبه، أعرب الأمير سعود بن ثنيان عن بالغ سرور قيادة «سابك» وكافة منسوبيها لتدشين أمير المنطقة الشرقية للوقف الخيري الذي يجسد حرص الشركة على المضي قدماً نحو الاستدامة في مسؤوليتها الاجتماعية، مثمناً متابعة ورعاية وحضور سموه شخصياً لافتتاح هذا المشروع الخيري امتداداً لاهتمام وحرص حكومة خادم الحرمين الشريفين لكل من شأنه رعاية أبناء شعب هذا الوطن الغالي المعطاء.
وأبان أن مشروع وقف سابك يأتي من منطلق دور الشركة الريادي في مجال المسؤولية الاجتماعية والتي تسعى لتحقيقها وفق استراتيجية مبتكرة من خلال مبادرات وبرامج نوعية مستدامة تصب في خدمة المجتمع، حيث تحرص على المشاركة في الأعمال الوقفية الخيرية التي تخدم المجتمع من خلال دعمها لـجمعية الجبيل الخيرية بمبلغ 10 ملايين و125 ألف ريال لإنشاء وقف في محافظة الجبيل لصالح جمعية الجبيل الخيرية، ويصرف ريعه على الأرامل والأيتام والفقراء، مبيناً أن ريع الوقف وفق الاتفاقية الموقعة مع جمعية الجبيل الخيرية مخصص لتمويل برامجها الموجهة مباشرة لهذه الفئة الغالية الذين تخدمهم الجمعية.
من جانبه، ذكر نائب رئيس مجلس إدارة سابك يوسف البنيان أن الأمير سعود بن ثنيان أعلن عن تبرع «سابك» بمبلغ مليوني ريال لصالح جمعية الجبيل الخيرية.
إلى ذلك، قدم رئيس مجلس إدارة جمعية الجبيل الخيرية أحمد الخنيني شكره الجزيل وامتنانه العميق لأمير المنطقة الشرقية على رعايته الكريمة للشراكة الاجتماعية، امتداداً لدعمه الكبير والسخي لمثل هذه المشاريع الخيرية، التي احتضنها من خلال تهيئة كل ما من شأنه توفير متطلباتها وتطوير مدخلاتها لرعاية المحتاجين وفق توجيهاته الحكيمة.
كما قدم شكره وتقديره لرئيس مجلس إدارة سابك الأمير سعود بن عبدالله بن ثنيان، ولنائب رئيس مجلس إدارة سابك الرئيس التنفيذي يوسف البنيان على دعم مشاريع الجمعية الخيرية المستدامة.
في السياق نفسه، أعلن عضو مجلس الإدارة الأمين العام لجمعية الجبيل الخيرية أحمد السويدي أن مجلس إدارة الجمعية قرر تزامناً مع تشريف أمير المنطقة الشرقية وتدشينه وقف سابك التابع للجمعية ومقر الجمعية الجديد، زيادة الإعانة المالية التي تقدمها الجمعية للمستفيدين المسجلين بها إلى 25% لكل مستفيد ومستفيدة بالجمعية اعتباراً من بداية السنة المالية 1 يناير 2017.
كما تفضل الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز بتدشين مبنى وقف القرآن الكريم بحي جلمودة بالجبيل الصناعية، التابع للجمعية الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم بمحافظة الجبيل والذي تموله «سابك» مالياً وعينياً بدعم مستدام، حيث يضم المشروع أربعة عمائر سكنية مكونة من أربعة أدوار بمجموع 16 شقة في كل عمارة، وتكفلت «سابك» باستئجار كامل المشروع لعشر سنوات، بتكلفة إجمالية بلغت 31.5 مليون ريال.
ورفع رئيس مجلس إدارة الجمعية الشيخ عبدالله البهلال، شكره وتقديره وكافة منسوبي الجمعية إلى الأمير سعود بن نايف، على ما يتفضل به من دعم ورعاية للجمعية ومشروعاتها وبرامجها، الأمر الذي كان وراء كثير مما تحقق من إنجازات في رعاية كتاب الله وتخريج الحفظة من طلاب وطالبات الحلقات والمدارس.
من جهته، أوضح مدير عام الجمعية الشيخ خالد الجبر، أن مشروع «وقف القرآن» بحي جلمودة الذي بلغت تكلفته 45 مليون ريال سعودي انطلق العمل في بنائه عام 1435هـ وانتهى بنهاية عام 1437هـ، مقدماً خالص شكره وتقدير لشركة سابك لدأبها على دعم المشروع منذ تأسيسه إلى حين اكتماله وتكفلها باستئجاره لعشر سنوات وبقيمة مدعومة عن سعر السوق بنسبة 5%.

حديقة السلام

  • تتكون من معالم تراثية ضمن مشاريع بلدية المحافظة.
  • توفر متنفساً بيئياً وترفيهياً وجمالياً للسكان.
  • تبلغ مساحتها الإجمالية 87.500 متر مربع وتقع على 4 شوارع.
  • تتسع مدرجات ساحة العروض فيها لأكثر من 10 آلاف متفرج.
  • تحتوي على 55 جلسة مظللة و40 جلسة مفتوحة ومسطحات خضراء ومناطق متعددة لألعاب الأطفال وأركان الأسرة المنتجة وأركان الحرفيين.
  • يضم المشروع مطاعم متنوعة ومسجداً، ومباني تراثية، وأكشاكاً، وملاعب متعددة الأغراض، وملاهي للأطفال، وألعاباً لذوي الاحتياجات الخاصة.

صورة جماعية لأعضاء الوقف ومسؤولي سابك

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (١٨٠٠) صفحة (٤) بتاريخ (٠٧-١١-٢٠١٦)
  • استفتاء

    هل تؤيد وضع حد أدنى للأجور في القطاع الخاص ؟

    مشاهدة النتائج

    Loading ... Loading ...