خضراوات وفواكه تالفة في أسواق تربة .. و «البلدية» تهدد بـ «العقوبات المغلظة»

طماطم تعرضت للعفن إلى جانب أخرى سليمة

طباعة التعليقات

تربةمضحي البقمي

حذر رئيس بلدية تربة المهندس عبد الله علي مكي باعة الخضار والفواكه من الإخلال بالاشتراطات الصحية المنظمة للعمل، حتى لا يتعرضوا إلى العقوبات المشددة، خاصة في حال تكرار المخالفات، منها عرض منتجات تالفة أو قديمة ودسها بين الصحيحة، للتحايل على المستهلكين، الأمر الذي يلحق الضرر بهم.
وقال رداً على شكاوى المواطنين من وجود عديد من الباعة الذين يخلطون المنتجات التالفة أو القديمة مع الصحيحة للتخلص منها؛ إن فرق التفتيش التابعة لإدارة صحة البيئة تقوم بجولات يومية صباحية ومسائية، تغطي جميع الأسواق ومحال بيع الخضار والفواكه المنتشرة في المحافظة.
ولفت مكي إلى أن مهام الفرق الميدانية لا تقتصر على ضبط مخالفات الرخص والشهادات الصحية، وإنما تركز على كل شيء قد يلحق الضرر بصحة المستهلكين، مثل عرض المنتجات التالفة للبيع وغيرها من المخالفات الصحية، مشيراً إلى إنه في حال تكرار المخالفة يتم تشديد العقوبة، ومضاعفة الغرامة وسحب الترخيص مؤقتاً أو نهائياً حسب المخالفة. مشيرا إلى أن مراقبي صحة البيئة يصادرون يومياً كميات كبيرة من الخضراوات التالفة ويفرضون الغرامات على أصحاب تلك المحال.
وكان سكان تربة اشتكوا من عرض الباعة في محال الخضراوات والفواكه منتجات تالفة للبيع، مستغلين إقبالهم على الشراء منهم. مشيرين إلى أن بعضهم يتعمد دس تلك المنتجات التالفة أسفل الصحيحة بطريقة لا يلحظها المستهلك، خاصة في تلك الصناديق المعبأة سلفا. وطالبوا البلدية بوضع حد لتلك الممارسات التي تقوم بها العمالة من خلال زيادة الحملات التفتيشية، وفرض عقوبات رادعة على الباعة المخالفين.
وبين خالد سعد البقمي أنه اشترى صندوق طماطم وكان يبدو عليه جيدا جدا، لكنه اكتشف عند عودته إلى المنزل أن أغلب قطع الطماطم الموجودة في قاع الصندوق غير صالحة للاستهلاك.
ويضيف محمد الهذيلي أن كثرة الشكاوى في هذا الجانب من المستهلكين، تنم عن عمليات غش منظمة، وليست وليدة الصدفة أو غير مقصودة، وهو ما يتطلب تشديد العقوبات المالية على المخالفين، وإن تطلب الأمر إغلاق المحال التي تكرر هذا السلوك.

بعض باعة الخضراوات والفاكهة يستغلون إقبال المستهلكين لتمرير المنتجات التالفة

حبات من الباذنجان الذابل معروضة للبيع

بائع يستعد لتنسيق بضاعته على طريقته الخاصة

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (١٨١٢) صفحة (٥) بتاريخ (١٩-١١-٢٠١٦)