والد الشهيد القحطاني لـ الشرق: كلنا فداء للوطن

العلم خلال تقديمه واجب العزاء (الشرق)

طباعة التعليقات

وادي الدواسرمسفر القحطاني

نقل وكيل محافظة وادي الدواسر أحمد العلم، تعازي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وولي عهده الأمين، وولي ولي العهد، وأمير منطقة الرياض، لأسرة وذوي شهيد الواجب الجندي أول ناصر بن محمد بن خرصان القحطاني الذي استشهد أثناء أدائه لواجبه تجاه دينه ووطنه والدفاع عنه في ظهران الجنوب.
وعبّر خلال زيارته لوالد وأسرة الشهيد بمنزلهم في كمدة شرق وادي الدواسر، أمس، بحضور مدير قوة المهام والوجبات الخاصة، ومدير شعبة المرور بوادي الدواسر، ومدير الحقوق العامة بالمحافظة، ورؤساء بعض المراكز الأمنية، عن فخر واعتزاز الجميع بالشهيد، سائلاً الله تعالى أن يتقبله بواسع رحمته ومغفرته، وقال «ما تقوم به مختلف القطاعات العسكرية من واجب ديني ووطني وبطولي كبير في الدفاع عن أرض الحرمين الشريفين هو مصدر فخر واعتزاز لجميع أبناء الوطن». وكانت جموع المصلين أدت في جامع الشيخ متعب بن قويد بوادي الدواسر مساء أمس الأول، صلاة الميت على الشهيد، يتقدمهم عدد كبير من المواطنين وضباط القوات البرية، وتمت مواراة جثمانه في مقبرة القويز بالمحافظة. ووصل جثمان الشهيد القحطاني، إلى مطار وادي الدواسر عصر أمس الأول، عبر طائرة مروحية خاصة تابعة لوزارة الدفاع. من جهته، أكد والد الشهيد الشيخ محمد بن خرصان القحطاني لـ»الشرق»، أن ابنه الوحيد قدّم روحه شهيداً في ميدان البطولة والشرف والعز مع زملائه للدفاع عن هذا الوطن الغالي، وقال «نحن نعزي أنفسنا ونهنئها في الوقت نفسه، ونحن فخورون بما قدَّمه الشهيد، وهذا أقل ما يقدم لوطننا الغالي ولقيادتنا الحكيمة».وأضاف «لله ما أعطا ولله ما أخذ ولا نقول إلا ما يرضي ربنا، إنا لله وإنا إليه راجعون، سائلًا الله أن يكتبه من الشهداء، وكلنا فداء للوطن، ونسأل الله أن يديم على هذه البلاد أمنها واستقرارها في ظل قيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده الأمين، وولي ولي العهد».
وأعرب عن شكره وتقديره للقيادة الرشيدة على الاهتمام الدائم بأبنائها في كل مكان.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (١٨١٥) صفحة (٦) بتاريخ (٢٢-١١-٢٠١٦)