«بلدي القطيف»: امتداد لاهتمام القيادة ورعايتها لمواطنيها

88888977.jpg
طباعة التعليقات

القطيفماجد الشبركة

أكد أعضاء المجلس البلدي في محافظة القطيف أن زيارة خادم الحرمين الشريفين للمنطقة الشرقية الخير هي امتداد لاهتمام القيادة ورعايتها لمواطنيها، لافتين إلى أن المواطنين سعيدون بتشريف الملك لمنطقتهم.
وقال رئيس المجلس المهندس شفيق آل سيف إن الزيارة هي زيارة أبوية قبل أن تكون تنموية، مبيناً أن وجوده في المنطقة ورعايته الشخصية لتدشين المشاريع الاستراتيجية هو امتداد لسعي الدولة لتحقيق الرفاهية للمواطنين.
وأضاف نائب رئيس المجلس عدنان السادة: «شرقية الخير والعطاء تفتح قلبها قبل ذراعيها مرحبة بقدومكم البهي، متمنين لكم الصحة والعافية و للوطن العز و النماء».
وقالت عضو المجلس خضراء آل مبارك: «مرحباً بكم وبصحبكم الكرام، خادم الحرمين الشريفين، في ساحل المملكة الشرقي الذي يفخر بقدومكم. مقدم خير وبركة للمنطقة وأهلها بافتتاحكم المشاريع التي تتناغم مع ما تمليه2030».
وأضافت: «في عهدكم الميمون شهدنا مشاركة المرأة في الجلوس منتخبة على طاولة المجلس البلدي، وكلنا أمل أنه سيتحقق على أياديكم الكريمة ما تتطلع إليه المرأة السعودية وما يساهم في أخد المرأة لمكانها المؤمل منها في المشاركة بتنمية الوطن».
وأكد عضو المجلس عيسى حمدان أن زيارة الملك هي امتداد لاهتمام القيادة ورعايتها لمواطني هذه الأرض الطيبة وفاتحة خير لمشاريع اقتصادية وتنموية بإذن الله».
وأشار عضو المجلس فاضل الدهان إلى أهمية هذه الزيارة للمنطقة، وهو الأمر الذي بدا جلياً بفرحة المواطنين وترحيبهم بمقدم خادم الحرمين الشريفين.
ولفتت عضو المجلس عرفات الماجد إلى استبشار المنطقة بمقدم ملوك المملكة للمنطقة الشرقية لارتباط جميع الزيارات بمشاريع تنموية واستثمارية، تفتح الباب لفرص وظيفية للمواطنين الذين يدينون بالولاء لهذا الوطن المعطاء.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (١٨١٩) صفحة (٦) بتاريخ (٢٦-١١-٢٠١٦)
الأكثر مشاهدة في محليات
  • استفتاء

    هل تؤيد وضع حد أدنى للأجور في القطاع الخاص ؟

    مشاهدة النتائج

    Loading ... Loading ...