وصل إلى الرياض مختتماً جولة خليجية شملت الإمارات وقطر والبحرين والكويت ورأس وفد المملكة في أعمال القمة الـ 37 للمجلس الأعلى لقادة دول مجلس التعاون في المنامة

خادم الحرمين: إن لدول الخليج العربية وشعوبها في وجداني كثيراً من الـتقديـر.. وزياراتي لها أبرزت واقع الترابط القوي بين شعوبنا ووحدة صفنا

طباعة التعليقات

خادم الحرمين لدى وصوله الرياض بعد جولته الخليجية ومشاركته في لقاء دول مجلس التعاون

الرياضواس، الشرق

أكَّد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز أن لدول الخليج العربية وشعوبها، في وجدانه، كثيراً من التقدير، مشيراً إلى أن ما لمسه خلال زياراته لها، يُبرز واقع الترابط القوي بين شعوبنا، ووحدة صفنا.
جاء ذلك في تغريدة له في حسابه الرسمي على موقع تويتر، عقب وصوله أمس الرياض بعد جولة خليجية خليجية شملت كلاً من الإمارات العربية المتحدة، قطر، البحرين، الكويت، بحث فيها مع قادتها العلاقات الثنائية وكل ما من شأنه تعزيز روابط الأخوة القائمة بين دول مجلس التعاون، كما رأس خلال جولته وفد المملكة في أعمال القمة الـ 37 للمجلس الأعلى لقادة دول مجلس التعاون الخليجي والاجتماع في العاصمة البحرينية المنامة، وحضر الاجتماع المشترك لقادة المجلس مع رئيسة وزراء بريطانيا.

تغريدة خادم الحرمين في حسابه الرسمي على «تويتر»

وكان خادم الحرمين الشريفين وصل الرياض أمس قادماً من الكويت، وكان في استقباله لدى وصوله مطار قاعدة الملك سلمان الجوية كل من أمير الرياض صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز، ورئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز، ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز، وولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز.

.. ومع أمير الرياض وولي العهد

كما كان في استقباله في ساحة المطار كل من، الأمير خالد بن عبدالله بن عبدالرحمن، الأمير محمد بن سعد بن عبدالعزيز، الأمير مشعل بن سعود بن عبدالعزيز، الأمير سعد بن عبدالله بن تركي، الأمير فهد بن عبدالله بن محمد، الأمير تركي بن عبدالله بن عبدالرحمن، الأمير خالد بن سعد بن عبدالعزيز، الأمير خالد بن مساعد بن عبدالرحمن، الأمير متعب بن ثنيان بن محمد، الأمير فيصل بن عبدالله بن محمد، الأمير بندر بن مساعد بن عبدالعزيز، الأمير خالد بن سعد بن فهد، وزير الحرس الوطني الأمير متعب بن عبدالله بن عبدالعزيز، أمير منطقة عسير الأمير فيصل بن خالد بن عبدالعزيز، الأمير الدكتور فيصل بن محمد بن سعود بن عبدالعزيز، سفير المملكة لدى بريطانيا الأمير محمد بن نواف بن عبدالعزيز، الأمير فيصل بن سعود بن محمد، أمير القصيم الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز، رئيس مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية الأمير الدكتور تركي بن سعود بن محمد ، محافظ الدرعية الأمير أحمد بن عبدالله بن عبدالرحمن، في الديوان الملكي الأمير بندر بن سعود بن محمد المستشار، الأمير سعد بن عبدالله بن مساعد، الأمير عبدالمحسن بن عبدالله بن عبدالرحمن، الأمير بندر بن عبدالعزيز بن عياف، الأمير منصور بن ثنيان بن محمد، الأمير الدكتور تركي بن سعد بن سعود، الأمير محمد بن متعب بن ثنيان، الأمير فهد بن سعد بن فيصل، الأمير تركي بن محمد بن فهد بن عبدالعزيز، الأمير بدر بن سلطان بن عبدالعزيز، الأمير خالد بن محمد بن فهد بن عبدالعزيز، الأمير الدكتور سعود بن الحسن بن سعود بن عبدالعزيز، الأمير نواف بن نايف بن عبدالعزيز، الأمير أحمد بن فهد بن سلمان بن عبدالعزيز، الأمير مشعل بن سلطان بن عبدالعزيز، الأمير سعود بن عبدالرحمن بن عبدالعزيز، الأمير سلمان بن سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز، الأمير مشعل بن متعب بن ثنيان، الأمير عبدالعزيز بن متعب بن ثنيان، الأمير نايف بن بندر بن عياف، الأمير محمد بن فيصل بن ثنيان، الأمير يزيد بن بندر بن عياف، الأمير عبدالرحمن بن محمد بن ثنيان، الأمير سلمان بن عبدالعزيز بن سلمان بن عبدالعزيز، الأمير عبدالله بن عبدالرحمن بن عبدالعزيز، الأمير خالد بن عبدالعزيز بن سلمان بن عبدالعزيز، رئيس مجلس الشورى، الوزراء، وكبار المسؤولين من مدنيين وعسكريين، وجمع من المواطنين.

.. ومع ولي العهد وولي العهد

ووصل في معية خادم الحرمين الشريفين كل من الأمير خالد بن فهد بن خالد بن محمد، الأمير منصور بن سعود بن عبدالعزيز، الأمير محمد بن فهد بن عبدالعزيز، الأمير سعود بن فهد بن عبدالعزيز، الأمير طلال بن سعود بن عبدالعزيز، مستشار خادم الحرمين الأمير خالد بن بندر بن عبدالعزيز، مستشار خادم الحرمين وزير الدولة عضو مجلس الوزراء الأمير الدكتور منصور بن متعب بن عبدالعزيز، الأمير فهد بن عبدالله بن عبدالعزيز بن مساعد، مستشار خادم الحرمين الأمير تركي بن عبدالله بن محمد، الأمير سطام بن سعود بن عبدالعزيز، الأمير خالد بن تركي بن عبدالعزيز، الأمير الدكتور حسام بن سعود بن عبدالعزيز، مستشار خادم الحرمين الأمير الدكتور عبدالعزيز بن سطام بن عبدالعزيز، المستشار في الديوان الملكي الأمير فيصل بن خالد بن سلطان بن عبدالعزيز، مستشار خادم الحرمين الأمير منصور بن مقرن بن عبدالعزيز، المستشار في الديوان الملكي الأمير محمد بن عبدالرحمن بن عبدالعزيز، مستشار وزير الداخلية الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف بن عبدالعزيز، الأمير عبدالله بن بندر بن عبدالعزيز، الأمير سعود بن سلمان بن عبدالعزيز، الأمير تركي بن سلمان بن عبدالعزيز، الأمير راكان بن سلمان بن عبدالعزيز.

.. ويتحدث إليهما قبيل مغادرته المطار

كما وصل في معية الملك وزير الدولة عضو مجلس الوزراء الدكتور إبراهيم العساف، وزير التجارة والاستثمار الدكتور ماجد القصبي، وزير الثقافة والإعلام الدكتور عادل الطريفي، وزير الدولة عضو مجلس الوزراء رئيس الديوان الملكي خالد العيسى، وزير الدولة للشؤون الخارجية الدكتور نزار مدني، رئيس المراسم الملكية خالد العباد، رئيس الشؤون الخاصة لخادم الحرمين حازم زقزوق، نائب السكرتير الخاص لخادم الحرمين مساعد رئيس الديوان الملكي للشؤون التنفيذية فهد بن عبدالله العسكر، رئيس الحرس الملكي الفريق أول حمد العوهلي، مساعد السكرتير الخاص لخادم الحرمين تميم بن عبدالعزيز السالم، المستشار في الديوان الملكي تركي بن عبدالمحسن آل الشيخ.
وكان خادم الحرمين الشريفين غادر الكويت بعد ظهر أمس، وكان في وداع خادم الحرمين بالصالة الأميرية في مطار الكويت الدولي، أمير الكويت صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح.
كما كان في وداع الملك المفدى، ولي العهد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح، الشيخ ناصر المحمد الأحمد الصباح، رئيس مجلس الوزراء الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح وزير شؤون الديوان الأميري الشيخ ناصر صباح الأحمد الجابر الصباح، النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية الشيخ صباح خالد الحمد الصباح، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية رئيس بعثة الشرف الشيخ محمد الخالد الحمد الصباح، نائب وزير شؤون الديوان الأميري الشيخ علي جراح الصباح، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الشيخ الفريق المهندس خالد الجراح الصباح، وزير الإعلام وزير الدولة لشؤون الشباب رئيس المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب والشيخ سلمان صباح السالم الحمود الصباح، سفير الكويت لدى المملكة الشيخ ثامر جابر الأحمد الصباح، وسفير المملكة لدى الكويت الدكتور عبدالعزيز الفايز، وعدد من المسؤولين.

الملك سلمان لأمير الكويت: الزيارة عززت روابط الأخوة القائمة بين بلدينا

الكويت - واس

بعث خادم الحرمين الملك سلمان بن عبدالعزيز، إثر مغادرته الكويت أمس، برقية شكر وتقدير لأخيه أمير دولة الكويت صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح فيما يلي نصها: -

الملك سلمان خلال مراسم توديعه.. وإلى جانبه أمير الكويت

صاحب السمو الأخ صباح الأحمد الجابر الصباح -حفظه الله-
أمير دولة الكويت..السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
يسعدنا ونحن نغادر بلدكم الشقيق أن نبعث لسموكم الكريم وللشعب الكويتي الشقيق خالص الشكر والتقدير على ما لقيناه والوفد المرافق من كرم الضيافة وحسن الاستقبال.
صاحب السمو: لقد أتاحت لنا هذه الزيارة فرصة اللقاء بسموكم وبحث ما من شأنه تعزيز روابط الأخوة القائمة بين بلدينا وشعبينا الشقيقين وما يُحقق مصالحهما في المجالات كافة.
سائلاً المولى عز وجل أن يديم على سموكم الصحة والعافية، وعلى الشعب الكويتي الشقيق دوام الأمن والاستقرار والتقدم والازدهار.. وتقبلوا فائق تحياتنا وتقديرنا.
أخوكم
خادم الحرمين الشريفين
سلمان بن عبدالعزيز آل سعود
ملك المملكة العربية السعودية

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (١٨٣٤) صفحة (٣) بتاريخ (١١-١٢-٢٠١٦)
  • استفتاء

    هل تؤيد وضع حد أدنى للأجور في القطاع الخاص ؟

    مشاهدة النتائج

    Loading ... Loading ...