7200 مهاجر يبتلعهم البحر في 2016

أحلام الهجرة إلى أوروبا دفنت آلافاً في مياه البحر الأبيض المتوسط (الشرق)

طباعة التعليقات

جنيفأ ف ب

قُتل نحو 7200 مهاجر ولاجئ أو فُقدوا منذ بداية 2016، معظمهم في البحر الأبيض المتوسط، بزيادةٍ تفوق %20 عن الرقم المسجل في 2015، وفق ما أعلنت المنظمة الدولية للهجرة أمس.
وأوضحت المنظمة أنه من إجمالي 7189 متوفى أو مفقوداً حتى مساء الخميس، قضى 4812 لدى محاولتهم عبور البحر المتوسط؛ للوصول إلى إيطاليا واليونان وقبرص وإسبانيا.
ويمثل هذا الرقم معدل 20 وفاة كل يوم، والحصيلة الإجمالية مرشحة للارتفاع عند نهاية العام بـ 200 إلى 300 قتيل، بحسب بيان المنظمة.
ويشكل عبور البحر المتوسط، الذي أقدم عليه نحو 360 ألف شخص منذ بداية العام، أخطر طرق الهجرة؛ حيث شهد أكثر من 60% من المفقودين.
وبحسب معلومات تلقتها المنظمة الجمعة، فإن 88 شخصا اعتُبروا من المفقودين إثر غرق مركب يقل 114 شخصاً قبالة مدينة الزاوية الليبية. ولم تؤكد مصادر ليبية هذه المعلومات.
وأشارت المنظمة من جهة أخرى إلى أن الوفيات بين المهاجرين ازدادت على مستوى العالم هذا العام، خصوصا في شمال إفريقيا وجنوبها ووسط أمريكا وأمريكا اللاتينية وعلى الحدود بين المكسيك والولايات المتحدة.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (١٨٤٠) صفحة (١٦) بتاريخ (١٧-١٢-٢٠١٦)