8 وفيات و22 إصابة في حوادث تقاطعات طريق بيشة - الرين - الرياض

سيارتان بعد حادث التصادم

طباعة التعليقات

بيشة- الشرق

أوضح المتحدث الرسمي لهيئة الهلال الأحمر السعودي بمنطقة عسير محمد الشهري، أن مركز عمليات المنطقة تلقى خلال 48 ساعة الماضية بلاغات عن حوادث تصادم وقعت على طريق الرياض الرين، وتقاطع الرياض الرين مع طريق بيشة خميس مشيط، نتج عنها خمس حالات وفاة و22 إصابة ما بين خطيرة ومتوسطة وبسيطة.
وأشار إلى أن العمليات تلقت صباح أمس بلاغاً عن وقوع حادث تصادم على طريق بيشة (تقاطع الإسمنت) في الساعة 2:22 بين مركبتين إحداهما تقل شخصين والأخرى ثلاثة أشخاص من عائلة واحدة، نتج عنه خمس وفيات، حيث باشرت الفرق الإسعافية موقع الحادث ونقلت الجثث عن طريق النقل غير الإسعافي.
وأفاد أن مركز العمليات تلقى بلاغاً أمس، يفيد بوقوع حادث تصادم بين ثلاث مركبات في الساعة 12:22 على طريق بيشة الرين، وبوشر الحادث من قبل الفرق الإسعافية، مبيناً أنه نتج عن الحادث 11 إصابة متفرقة ما بين خطيرة ومتوسطة وبسيطة، ونقل حالة خطيرة عن طريق فرق الهلال الأحمر و3 حالات عن طريق فرق وزارة الصحة و7 حالات أخرى عولجت بنفس الموقع من قبل فرق إسعاف مركز بيشة، كما تلقت العمليات أيضاً بلاغاً عن حادث تصادم بين سيارتين على طريق بيشة (الجنينة) نتج عنه 3 وفيات وإصابة واحدة، وعلى الفور جرى توجيه فرقتين من الهلال الأحمر وفرقة تابعة لوزارة الصحة.
من جهته أكد محافظ بيشة محمد بن سعيد بن سبرة أن تقاطع طريق بيشة مع طريق الرياض الرين جرى الانتهاء من بعض الإجراءات المتخذة حياله مع كلٍ من وزارة النقل وإدارة أمن الطرق والهلال الأحمر والمرور والدوريات الأمنية، حيث اتخذت توصيات بإنشاء مخارج آمنة والعمل على تزويد الطريق بكاميرات ساهر، بالإضافة إلى تزويد الطريق باللوحات الإرشادية وتكثيف دوريات أمن الطرق.
وقال بن سبرة إنه بتوجيه من أمير منطقة عسير صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن خالد بن عبدالعزيز، قامت وزارة النقل بالتفاهم مع الجهات الحكومية ذات العلاقة حيال إنهاء المشاريع كافة المتعلقة بالطريق، حيث زارت لجنة مختصة محافظة بيشة الأسبوع الماضي، عُقد خلالها اجتماع لاتخاذ جميع الاحتياطات بهذا الشأن.
وقدم محافظ بيشة تعازيه لذوي المتوفين، متمنياً أن يمن الله تعالى على المصابين بالشفاء، حاثاً جميع قائدي المركبات ومستخدمي الطرق إلى اتخاذ الحيطة والحذر خلال استخدام الطرق التي تحت الإنشاء والصيانة وتطبيق أنظمة السير المعمول والحد من السرعة وتجنبها، لا سيما أن وزارة النقل تعمل على مشروع حديث لم يستكمل بعد وتحت الإنشاء، متمنياً للجميع السلامة.

إحدى السيارات في الحادث

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (١٨٤١) صفحة (٥) بتاريخ (١٨-١٢-٢٠١٦)