«الخط العربي» يزيِّن أروقة مقر اليونسكو في باريس

مديرة اليونيسكو تستمع إلى شرح حول لوحة بالخط العربي (الشرق)

طباعة التعليقات

الدمامالشرق

زيَّنت لوحات الخط العربي أروقة مبنى اليونيسكو في باريس ضمن معرض جماليات الخط العربي الذي افتتحته مديرة اليونسكو إيرينا بوكوڤا، يرافقها رئيس الخطة الدولية لتنمية الثقافة العربية، مندوب المملكة العربية السعودية الدائم لدى اليونسكو الدكتور زياد الدريس، بحضور عدد من الدبلوماسيين والوزراء والأكاديميين والإعلاميين والمهتمين.
واطلعت السيدة إيرينا بوكوڤا على اللوحات والمقتنيات ومخطوطات المصاحف التي ضمها المعرض، وأبدت اهتمامها بالتعرف على الخط العربي والزخرفة، وكان لافتاً اهتمامها الكبير بفهم معاني اللوحات المخطوطة، وقبل افتتاحها المعرض؛ ارتدت المديرة العامة لليونسكو والوفد المرافق رداء عليه شعار المعرض، كما تلقت إهداء خاصاً من معرض جماليات الخط العربي تضمن لوحة مخطوطة باسمها.
وقد عبَّرت المديرة العامة لليونسكو عن سعادتها بهذا المعرض، وقالت «أود التأكيد على أن هذا المعرض قد سمح لي بالطواف في رحلة ثقافية وتاريخية، وفتح مداركي على جوانب إبداعية، وجمالية خلاقة علاوة على تطور اللغة العربية وتاريخها، فهذا المعرض يسهم في تسليط الضوء على التنوع الثقافي، والثراء للغة العربية، وقد أردنا في اليونسكو أن نبرز من خلال هذا المعرض إسهام اللغة العربية في حضارة البشرية جمعاء».
أما مندوب المملكة العربية السعودية الدائم لدى اليونسكو الدكتور زياد الدريس؛ فقد صرَّح قائلاً: «المعرض متميز، على درجة عالية من الفخامة، وجماليات المحتوى، وتنوع المعروضات، بلا شك كنا نتطلع لأن يكون هناك معرض للخط العربي يفي بجماليات الخط، وتوقعات الزوار، لكننا لم نكن نتفاءل بأننا سنستطيع أن نحقق هذا المستوى الرفيع، ومن الطبيعي أن نرى هذا الحشد من الزوار والكم الهائل من الانطباعات الإيجابية التي نسمعها يوماً بعد آخر، وهذه الرغبات المتواصلة في تمديد المعرض لمزيد من الأيام، بل إن بعض السفراء الغربيين طلبوا تمديد المعرض لمدة ثلاثة أشهر.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (١٨٤٥) صفحة (١٦) بتاريخ (٢٢-١٢-٢٠١٦)