الكويت: أحكام إضافية بسجن دشتي بعد إدانته بالإساءة للسعودية

طباعة التعليقات

الكويتأ ف ب

أصدرت محكمة الاستئناف الكويتية أمس حكماً غيابياً إضافيا على النائب السابق عبد الحميد دشتي بالسجن 10 سنوات بتهمة الإساءة إلى المملكة العربية السعودية. وبذلك؛ يصل مجموع الأحكام على دشتي، المقيم في الخارج، إلى 42 سنة و6 أشهر، وذلك على خلفية تصريحات أدلى بها وعُدَّت مسيئة في حق السعودية والبحرين وأمير الكويت، الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح. وانتُخِبَ دشتي، الذي عُرِفَ بتأييد النظامين الإيراني والسوري، نائباً في عام 2013، قبل أن يغادر الكويت في مارس الماضي بدعوى «الخضوع إلى علاج صحي» في بريطانيا دون أن يعود.
لكنه حاول خوض الانتخابات الأخيرة في نوفمبر الماضي، بيد أن السلطات رفضت ذلك.
ولاتزال عدة قضايا مرفوعة ضد دشتي، ما قد يتسبب في زيادة مدة سجنه.
والأحكام الصادرة ليست نهائية، غير أن القانون الكويتي يمنع الاستئناف ما لم يحضر المتهم أمام القضاء. وسبق لدشتي التقدم بطلب لاستجواب وزير الخارجية الكويتي بشأن مشاركة بلاده في التحالف العربي الداعم للشرعية في اليمن.
لكن مجلس الأمة (البرلمان الكويتي) رفض مساءلة الوزير في هذه القضية.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (١٨٤٦) صفحة (١٢) بتاريخ (٢٣-١٢-٢٠١٦)