الأهالي متضررون من المستنقعات وتراكم النفايات

«أمانة الشرقية» و«المياه»: حل مشكلات «خالدية الجبيل» باستكمال مشاريع التصريف

أحد سكان الحي يشير إلى المستنقعات في الحي

طباعة ٢ تعليقات

الجبيلحامد الشمري

طمأنت أمانة الشرقية ومصلحة المياه في الجبيل ساكني حي الخالدية في الجبيل بمشاريع لم تستكمل بعدُ في الحي، وذلك بعدما اشتكى عدد من الأهالي من المستنقعات المائية التي تحاصر منازلهم وانعدام النظافة في الحي مما جعلها تتراكم.
وقال مدير الفرع في الجبيل المهندس صالح الغامدي، لـ «الشرق»، إلى الآن تحت التنفيذ مشروع الصرف الصحي في حي الخالدية، وهو في مراحله النهائية، ومن ناحية التشغيل فإنه مرتبط مباشرة بالتنسيق مع شركة مرافق حول إمكانية الكمية للحي.
فيما قال محمد الصفيان مدير عام إدارة العلاقات العامة والإعلام المتحدث الإعلامي في أمانة المنطقة الشرقية، لـ «الشرق»، «جارٍ العمل على إزالة مخلفات البناء في الحي، وتم تكثيف الجولات الميدانية للمراقبين لرصد المخالفين. وأما بالنسبة لحاويات النظافة فقد تم زيادة عددها إلى الضعف حالياً، ويتم رفعها أولاً بأول حسب الخطة المتبعة من قِبل إدارة النظافة، وكذلك بالنسبة للسفلتة فقد تم إدراج الحي ضمن الخطة التطويرية في المشاريع المستقبلية.
وكان عدد من ساكني الحي اشتكوا من إهمال الحي، حيث قال خالد العنزي «نعاني لسنوات عند الدخول والخروج من الحي بسبب الحفريات الخاصة بإنشاء شبكة الصرف الصحي، والآن نعاني بسبب ما تبقى من هذه الحفريات التي ستسبب لنا خسائر كثيرة، خصوصاً في الفترة القادمة عندما تتساقط الأمطار، مما سيزيد الوضع سوءاً».
وأوضح عادل الغامدي عدم توفر الصرف الصحي رغم عمره القصير، إضافة لانتشار الحفر والمطبات الناتجة من تهالك الطبقة الإسفلتية التي نتجت بعد تشبُّع الطرق من المياه المتسربة من طفح المجاري، وهذا ما ساعد على تهالك الطبقة الإسفلتية التي تتم معالجتها بشكل مؤقت بترقيع لا يستمر أكثر من شهر أو شهرين، خصوصاً مع كثرة حركة المركبات، إضافة للشاحنات الكثيرة التي تتنقل داخل الحي.
وعبَّر يوسف الدوسري عن أن المستنقعات التي تحيط بمنازلهم أصبحت مجمعاً للحشرات والبكتريا، وتحولت المياه إلى اللون الأخضر، مما يؤثر على البيئة عامة وصحة أبنائه خاصة، وكذلك تجمعات الصرف الصحي التي تحيط بالمسجد، مما يُجبر المصلين على الوقوع فيها أو اتساخ ملابسهم وهم ذاهبون للصلاة أو حتى خروجهم من الصلاة، ناهيك عن الروائح الكريهة التي توجد في المنازل بسبب تجمُّع المياه وعدم تصريفها.

المياه تؤثر بيئياً على سكان الحي (الشرق)

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (١٨٤٨) صفحة (٤) بتاريخ (٢٥-١٢-٢٠١٦)
  • استفتاء

    هل تؤيد وضع حد أدنى للأجور في القطاع الخاص ؟

    مشاهدة النتائج

    Loading ... Loading ...