يقي الشخص من الإصابة بنزلات البرد والأنفلونزا ويقلِّل من فرص الإصابة بأمراض القلب والأزمات القلبية بنسبة %50

لقاح الأنفلونزا الموسمية

997971.jpg
طباعة التعليقات

الأنفلونزا هي: مرض فيروسي معدٍ منتشر جداً يصيب الجهاز التنفسي، وغالباً ما يتعافى أكثر المصابين بالأنفلونزا خلال أسبوع أو أسبوعين، لكن في بعض الأحيان تطول الإصابة وتحصل مضاعفات قد تكون خطيرة.
لقاح الأنفلونزا: هو عبارة عن لقاح يحفز الجهاز المناعي لإنتاج أجسام مضادة تقاوم فيروسات الأنفلونزا وتحاربها حال دخولها جسم الإنسان فيما بعد. ويحتوي اللقاح عادة على عدة أنواع من الفيروسات المضعفة أو الميتة. تتغير هذه اللقاحات تبعاً لتغير الفيروسات المتوقع انتشارها سنوياً، وينصح بأخذ التطعيم سنوياً لضمان استمرار المناعة التي تتراوح ما بين صفر – 90%، وفي الحالات التي تحصل فيها الإصابة بالأنفلونزا بعد التطعيم تكون الأعراض أخف وأقل حدة.

  • متى يؤخذ اللقاح؟ وما مدة الحماية من الفيروس؟

يُعطى اللقاح عادة في بداية فصل الشتاء (في شهر أكتوبر أو نوفمبر) عندما تكثر الإصابة بالأنفلونزا. والمدة المتوقعة للحماية من الأنفلونزا هي سنة.

  • هل اللقاح آمن؟

نعم يعتبر اللقاح آمناً، ولكن قد توجد بعض الأعراض الجانبية بناء على نوع اللقاح المستخدم:
اللقاح عن طريق الحقن: قد يعاني الشخص من ألم في مكان الحقنة، ارتفاع درجة الحرارة، ألم في العضلات مع الشعور بالإجهاد.
اللقاح عن طريق الأنف: قد يعاني الشخص من الصداع، ألم في الحلق، السعال.

  • من هم الأشخاص الذين يجب أن يأخذوا لقاح الأنفلونزا؟

ليس بالضروري أن يأخذ كل شخص لقاح الأنفلونزا، ولكن هناك أشخاص يستحسن أن يأخذوا اللقاح، مثل:
– الأشخاص الذين هم في خطر من مضاعفات الأنفلونزا، وهم:
*كبار السن (65 سنة وما فوق).
*الكبار والأطفال أكبر من 6 شهور الذين يعانون من أمراض مزمنة مثل: أمراض الرئة، الربو، أمراض الكلى، أمراض القلب، داء السكري.
*الأشخاص المصابون بأمراض الأعصاب. مثل: المصابون بداء الصرع.
*الأشخاص ضعيفو المناعة. مثل : مرضى الإيدز، مرضى السرطان الذين يتعالجون بالأشعة وأدوية السرطان، المرضى الذين يتعاطون أدوية (الكورتزون) لفترات طويلة.
*الحوامل.
2 -الأشخاص ذوو الأعمار (50 – 64 سنة): حسب الإحصائيات في أمريكا فإن ما يعادل 1/3 من الأشخاص ما بين 50 – 65 سنة لديهم مشكلات صحية كفيلة بجعلهم عرضة للإصابة بالأنفلونزا.
3 -الأشخاص الذين هم على احتكاك دائم بالمرضى، مثل الأطباء والصيادلة والممرضين.

  • من هم الأشخاص الذين لا يمكنهم أخذ اللقاح؟

الأشخاص الذين لديهم حساسية لبيض الدجاج.
الأشخاص الذين عانوا من أعراض شديدة عند أخذ اللقاح في المرة السابقة.
الأشخاص الذين عانوا من متلازمة (غيلان باريه) خلال مدة ستة أسابيع عند أخذ اللقاح في المرة السابقة.
الأطفال أقل من ستة شهور.
الأشخاص الذين يعانون من أعراض الأنفلونزا.

  • هل بالإمكان إعطاء اللقاح في حالة الحمل والإرضاع؟

ذلك يعتمد على نوع اللقاح المستخدم:
اللقاح عن طريق الحقن: يمكن استخدامه في حالة الحمل والإرضاع.
اللقاح عن طريق الأنف: لا يمكن استخدامه في حالة الحمل والإرضاع.
نصائح عامة قد تخفف أعراض الأنفلونزا:
ذلك يعتمد على نوع اللقاح المستخدم:
* الراحة وتجنب عمل المجهود العضلي من بداية الإحساس بأعراض الأنفلونزا وارتفاع درجة الحرارة حتى تتحسن الحالة العامة للمريض.
* الإكثار من شرب السوائل، خاصة العصائر الطبيعية والسوائل الدافئة المحلاة بالعسل.
* استعمال الباراسيتامول للتخفيف من الصداع وآلام العضلات ولتخفيض درجة الحرارة.
* تغطية الأنف والفم عند العطاس.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (١٨٥٩) صفحة (٧) بتاريخ (٠٥-٠١-٢٠١٧)