من أكثر الأسئلة التي يسألها مريض السكر هو لماذا يرتفع وينخفض السكر في الدم؟

تقلبات السكر.. أسباب ونصائح

997974.jpg
طباعة التعليقات

د. محمد عصام بدوي , استشاري باطنيةمستشفى محمد الدوسري

يعاني مرضى السكري من تقلبات في مستوى سكر الدم، حيث إنه قد يتفاجأ مرضى السكري بانخفاض أو ارتفاع مستوى السكر لديهم بشكل ملحوظ ولا يعرفون السبب وراء هذا التأرجح. هذه الحالة تُدعى تقلبات مستوى السكر في الدم.

997962.png

د. محمد عصام بدوي

من أكثر الأسئلة التي يسألها مريض السكر هو لماذا يرتفع وينخفض السكر في الدم؟
نستعرض لكم بعض الأشياء المسؤولة عن هذه التقلبات مع عرض بعض النصائح:

1 – الكافيين

نسبة السكر في الدم يمكن أن ترتفع بعد تناول القهوة -حتى القهوة السوداء مع أيٍّ من السعرات الحرارية- بفضل الكافيين. الشيء نفسه ينطبق على الشاي الأسود والشاي الأخضر ومشروبات الطاقة. كل من يعانون من مرض السكري يتفاعل جسمهم مع الأطعمة والمشروبات بشكل مختلف، لذلك فمن الأفضل أن تتابع قياسات السكر. ومن المفارقات أن القهوة قد تساعد في منع مرض السكري من النوع 2 في الأشخاص الأصحاء.

2 – الأطعمة خالية السكر

كثير من هذه الأطعمة ترفع مستويات السكر في الدم. لماذا؟ لأنها أحياناً يكون لديها كثير من الكربوهيدرات من النشويات، ولذلك يجب أن تتحقق من مجموع الكربوهيدرات على الملصق قبل الاستعمال. يجب عليك أيضاً أن تولي اهتماماً لكحول السكر مثل السوربيتول وإكسيليتول التي تضيف حلاوة أقل من السكر (السكروز)، ولكنها قد لا يزال لديها ما يكفي لرفع مستويات السكر الخاص بك.

3 – المأكولات الصينية

عندما تلتهم لوحة من لحوم البقر أو الدجاج تذكَّر أنه ليس الأرز الأبيض فقط الذي يمكن أن يسبب مشكلة. الأطعمة الغنية بالدهون يمكن أن تجعل نسبة السكر في الدم عالية حتى لفترة أطول. وينطبق الشيء نفسه على البيتزا، البطاطس المقلية، وغيرها من الأشياء التي لديها كثير من الكربوهيدرات والدهون. تحقق من نسبة السكر في الدم بعد تناول الطعام بساعتين لكي تعرف كيف يؤثر الغذاء عليك.

4 – نزلات البرد

ترتفع نسبة السكر في الدم حين يعمل الجسم على محاربة المرض. اشرب الماء وكثيراً من السوائل الأخرى لتتجنب حدوث الجفاف. استشِر الطبيب إذا عانيت الإسهال أو القيء لأكثر من ساعتين أو في حالة عدم التحسن لعدة أيام. كن على علم بأن بعض الأدوية، مثل المضادات الحيوية ومضادات الاحتقان التي تعالج الجيوب الأنفية، يمكن أن تؤثر على نسبة السكر في الدم.

5 – ضغوط العمل

عندما تكون تحت الضغط يفرز جسمك الهرمونات التي يمكن أن تسبب ارتفاع نسبة السكر في الدم. إنها أكثر شيوعاً للأشخاص الذين يعانون من مرض السكري من النوع 2. تعلم الاسترخاء مع التنفس العميق وممارسة الرياضة. أيضاً حاول تغيير الأشياء التي تسبب الضغوط إذا كان ذلك ممكناً.

6 – المخبوزات والكعك أو الدونات

ما الفرق بين تناول شريحة من الخبز الأبيض والكعك أو الدونات؟ الكعك أو الدونات يكون معبأ بالكربوهيدرات ،أكثر من شريحة من الخبز. لديهم مزيد من السعرات الحرارية. حتى إذا اشتقت إلى واحدة فلتكن مصغرة.

7 – المشروبات الرياضية

إنها مصنوعة لمساعدتك على تجديد السوائل بسرعة، ولكن بعضها لديها كثير من السكر. الماء العادي هو ربما كل ما تحتاجه للقيام بتمرين معتدل أقل من ساعة. قد يكون المشروب الرياضي مناسباً للممارسة الأطول والأكثر كثافة. ولكن تحقق مع الطبيب أولاً لمعرفة ما إذا كانت السعرات الحرارية والكربوهيدرات والمعادن فيها آمنة بالنسبة لك.

8 – الفواكه المجففة

تعد الفواكه خياراً صحياً، ولكن كن على علم بأن الفواكه المجففة سوف تحوي مزيداً من الكربوهيدرات في حجم أصغر. فقط ملعقتا طعام من الزبيب، والتوت البري المجفف، أو الكرز المجفف لديها الكربوهيدرات مثل حبة صغيرة من الفاكهة. ثلاث تمرات تعطيك 15 جراماً منها.

9 – الكورتيزون ومدرات البول

الناس يأخذون الكوتيزون لعلاج الطفح الجلدي والتهاب المفاصل والربو وعديد من الأمراض الأخرى. ولكنها يمكن أن ترفع نسبة السكر في الدم، وحتى قد تؤدي إلى مرض السكري في بعض الناس. مدرات البول التي تساعد مرضى ارتفاع ضغط الدم وتسمى أيضاً حبوب الماء يمكن أن تفعل الشيء نفسه. بعض مضادات الاكتئاب أيضاً تسبب زيادة أو انخفاض نسبة السكر في الدم.

10 – أدوية البرد

مزيلات الاحتقان التي لديها سودوفدرين أو فينيليفرين يمكنها رفع نسبة السكر في الدم. أدوية البرد أيضاً في بعض الأحيان يكون فيها قليل من السكر. مضادات الهيستامين لا تسبب مشكلة مع السكر في الدم.

11 – حبوب منع الحمل

الأنواع التي تحتوي على الأستروجين يمكن أن تؤثر على طريقة تعامل جسمك مع الأنسولين. ومع ذلك وسائل منع الحمل عن طريق الفم هي آمنة للنساء المصابات بمرض السكري. وأيضاً إبر تحديد النسل وغيرها من الطرق الأخرى آمنة للنساء المرضى بالسكري على الرغم من أنها يمكن أن تؤثر على مستويات السكر في الدم.

12 – الأعمال المنزلية

يمكن لتنظيف المنزل أو جز العشب أن يكون مكافأة إضافية للأشخاص الذين يعانون من مرض السكري، لأن ذلك يخفض نسبة السكر في الدم. عديد من الأعمال التي تقوم بها كل أسبوع تعد ضمن النشاط البدني المعتدل ولها كثير من الامتيازات الصحية.

13 – الزبادي

من الأطعمة التي تحتوي على البكتيريا الصحية (بروبيوتيك) مثل عديد من أنواع الزبادي، ويمكن أن تحسن الهضم، وأيضاً قد تساعدك على السيطرة على نسبة السكر في الدم. ولإضافة بعض السكر والفواكه على الزبادي يجب أن نكون حذرين لحساب الكربوهيدرات. أفضل خيار لكم هو اللبن العادي أو الزبادي من دون سكر إضافي.

14 – الغذاء النباتي

وجدت إحدى الدراسات أن الأشخاص الذين يعانون من داء السكري من النوع 2 الذين تحولوا إلى غذاء نباتي تحقق لهم تحسين السيطرة على نسبة السكر في الدم واحتاجوا أقل الأنسولين. دفعة من الألياف من الحبوب الكاملة والبقول قد تلعب دوراً من خلال تباطؤ الهضم من الكربوهيدرات. ولكن العلماء بحاجة إلى مزيد من الأبحاث لمعرفة ما إذا كان الغذاء النباتي يساعد حقاً مرضى السكري.

15- القرفة

وقليل من هذه التوابل يمكن أن تضيف نكهة من دون إضافة ملح أو الكربوهيدرات أو السعرات الحرارية. وتشير بعض الدراسات إلى أنه يمكن أن يساعد أيضاً الجسم على استخدام الأنسولين بشكل أفضل، وربما خفض نسبة السكر في الدم في مرضى السكري من النوع 2. الأطباء بحاجة إلى مزيد من الأبحاث لنعرف على وجه اليقين، والمكملات الغذائية التي تحتوي على جرعات كبيرة يمكنها أن تسبب آثاراً جانبية. لذلك فمن الأفضل التحدث مع الطبيب قبل محاولة القرفة.

16 – النوم

نسبة السكر في الدم يمكن أن تهبط منخفضة بشكل خطير خلال النوم لبعض مرضى السكري، خاصة لمستخدمي الأنسولين. فمن الأفضل أن تتحقق من مستويات السكر الخاص بك عند النوم وعند الاستيقاظ. وجبة خفيفة قبل النوم قد تساعد. بالنسبة لبعض الناس يمكن أن ترتفع نسبة السكر في الدم في الصباح -حتى قبل وجبة الفطور- بسبب التغيرات في الهرمونات أو انخفاض الأنسولين. الفحص الدوري مهم. خيار واحد هو استمرار مراقبة مستوى السكر في الدم، التي يمكن أن تلفت انتباهك إلى الارتفاعات والانخفاضات.

17 – الرياضة

النشاط البدني هو تقوية للصحة وعظيم للجميع. ولكن الناس ذوي مرض السكري يجب أن يمارسوه بما يحتاجون إليه. عندما تمارس الرياضة بجد بما فيه الكفاية لتعرق وترفع دقات قلبك ترتفع نسبة السكر في الدم بداية ثم ينخفض. ممارسة التمرينات الرياضية يمكن أن يخفض مستوى السكر لمدة 24 ساعة على الأقل بعد ذلك. وجبة خفيفة قبل البدء قد تساعد. تحقق من نسبة السكر في الدم قبل وأثناء وبعد ممارسة الرياضة.

18 – الحرارة

عليك أن تكون أكثر أمناً داخل المنزل وشرب كثير من الماء لتجنب الجفاف، عندما يكون الجو حاراً تصعب السيطرة على نسبة السكر في الدم. يمكن للحرارة العالية التأثير على الأدوية الخاصة بك، «الجلوكوميتر» وشرائط الاختبار أيضاً لا تتركهم في سيارة ساخنة.

19 – هرمونات الأنوثة

عندما تتغير هرمونات المرأة يتغير أيضاً مستوى السكر في الدم. احتفظي بسجلك الشهري لمستويات السكر الخاص بك للحصول على فكرة أفضل عن كيفية تأثير الدورة الشهرية عليه. التغيرات الهرمونية أثناء انقطاع الطمث قد تجعل نسبة السكر في الدم أكثر صعوبة في السيطرة عليها. تحدَّثي مع طبيبكِ حول ما إذا كان العلاج بالهرمونات البديلة هو فكرة جيدة.

20 – الحلويات نعم أم لا؟

إذا كنت من محبي الحلويات لا لليأس. ليس عليك التخلي عنها إلى الأبد. الحلويات سوف ترفع مستويات السكر في الدم بسرعة أكبر من الكربوهيدرات الأخرى، ولكن الخبراء يقولون إن المبلغ الإجمالي من الكربوهيدرات هو الأكثر أهمية. لذلك عليك التقليل من الكمية التي تتناولها، وتأخذ بعين الاعتبار مجموع الكربوهيدرات والسعرات الحرارية.

21 – ما مؤشر السكر في الأطعمة؟

تناول مجموعة الكربوهيدرات يومياً موزعة بشكل مطرد على مدار اليوم، هذا مفتاح لحسن السيطرة على نسبة السكر في الدم. بعض الناس أيضاً تستخدم مؤشر نسبة السكر في الطعام، وهو تصنيف لكيفية رفع الأطعمة الفردية مستويات السكر في الدم. الفول والخبز والحبوب الكاملة والحبوب لديها مؤشر أقل من الخبز الأبيض أو المعكرونة العادية. العصير يحتوي على مؤشر أعلى من الفاكهة بكاملها. إذا اشتقت إلى أكل هذه الأنواع ذات المؤشر العالي فاستكمل غذاءك باقي اليوم من الأطعمة ذات المؤشر المنخفض للمساعدة في السيطرة على مستويات السكر الخاص بك.

كانت هذه بعض الحقائق عن صعود وهبوط السكر قد يكون بعضنا غافلاً عنها. متَّعكم الله بالصحة والعافية

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (١٨٥٩) صفحة (٧) بتاريخ (٠٥-٠١-٢٠١٧)