صراخ فتاتين يقود “شرطة الطائف” لحفلة راقصة

الأمن
طباعة التعليقات

الطائفالشرق أونلاين

نجحت قوات الأمن في مداهمة استراحة في أحد أحياء الطائف، بعدما قادها إليها صراخ وصيحات فتاتين وافدتين، ما أسفر عن الكشف عن حفلة اختلاط موسيقية بمشاركة ستة شبان سعوديين، وضبط كمية من المخدرات والأسلحة والذخيرة والمسكر.

وبينت شرطة الطائف، أن الدوريات السرية، تعاملت بحنكة مع المعلومات التي وردت إليها بشأن الحفل مساء الخميس؛ حيث بدأ رجال الدوريات يتابعون ويرصدون عن طريق الفِرَق الأمنية التي تواجدت بالموقع في حي القلت.

ولفتت إلى أن الحفلة في إحدى الاستراحات التي تم تأجيرها من قِبَل بعض الشبان.

وأضافت أن المهمة الأمنية بدأت عندما تزايدت أصوات نساء تتعالى بصرخاتها وصيحاتها المريبة والتي كانت تنبعث من داخل الاستراحة، وهي مسموعة بوضوح لمن هم حول الاستراحة، حينها كانت أبواب الاستراحة الخارجية مُحكَمة الإقفال؛ مما دفع رجال الأمن إلى القفز عبر أسوار تلك الاستراحة، والدخول عبر أحد الأبواب.

وأشارت إلى أنه فور دخول رجال الأمن، فزع الشبان -وعددهم ستة مواطنين في العقد الثالث من أعمارهم- حيث كانوا في وضع مخلّ وغير طبيعي، وفي حالة اختلاط مع فتاتين عشرينيتين “يمنية وأفغانية” كانتا تحت تأثير المسكر، شاركتا في إحياء تلك الليلة بالتراقص على أنغام الموسيقى، بعد العثور على تلك المعازف بالموقع (آلتيْ عود، وجهازيْ أورج، وعدد من الطبول)؛ بخلاف الملابس وبِدَل الرقص المخصصة لتلك السهرة الراقصة.

وأوضحت الشرطة، أن الفتاتين لم تحملا إثبات هوية، ورائحة المسكر تفوح منهما؛ فيما أسفر تفتيش الموقع عن العثور على مبالغ مالية (عملات سعودية وأجنبية)، وبندقيتيْ ساكتون هوائي، و264 طلقة ساكتون ناري حية، و45 طلقة مسدس، و17 حبة ونصف كبتاجون مخدر، كانت متناثرة على الأرض بداخل الاستراحة، وعبوة صغيرة تُقَدّر بربع لتر كانت فارغة وينبعث منها رائحة العرق المسكر، وعبوة كبيرة سعة لترين فارغة وينبعث منها رائحة العرق المسكر، وعبوة سعة “1 لتر” كان بها أقل من الربع من مادة العرق المسكر؛ مما يعني أنه تم تعاطيها من قِبَل الموجودين بالاستراحة، كما عُثر على مجموعة من أدوات العزف الموسيقية.

وحُررت محاضر الضبط الأمنية للواقعة، وسُلّمت الحالة كاملة لمركز شرطة الشرقية بالطائف، وإدارة مكافحة المخدرات؛ لاتخاذ الإجراءات النظامية.