لارتكابها جرائم في سوريا

جمعية باكستانية تطالب بمحاكمة إيران

مظاهرة في كراتشي ضد المجازر الإيرانية في سوريا (أ ف ب)

طباعة التعليقات

إسلام آبادواس

طالبت جمعية «أهل الحديث» المركزية في جمهورية باكستان الإسلامية بضرورة محاكمة إيران في المحكمة الجنائية الدولية على خلفية جرائم الحرب والمجازر التي نفذتها بحق الشعب السوري خاصة في مدينة حلب، ودعمها للجماعات الإرهابية مثل حزب الله. جاء ذلك خلال مسيرة حاشدة قادتها الجمعية أمام نادي الصحافة بمدينة كراتشي عاصمة إقليم السند الباكستاني. ورفع آلاف المشاركين في المسيرة لافتات تندد بالتدخل الإيراني في شؤون الدول العربية والإسلامية ودعمها للإرهاب في المنطقة.
وقال الرئيس الإقليمي لجمعية أهل الحديث في إقليم السند الشيخ المفتي محمد يوسف قصوري في كلمة له إن أبناء باكستان يستهجنون ويرفضون التدخلات الإيرانية في شؤون الدول العربية والإسلامية، ودعم إيران للمنظمات الإرهابية التي تستهدف المسلمين وتبث ثقافة العنف والإرهاب وتنشر التطرف والطائفية. من جهته طالب الأمين العام للجمعية في إقليم السند البروفيسور إبراهيم طارق المجتمع الدولي باتخاذ إجراءات صارمة ضد إيران لوقف تدخلاتها في سوريا والعراق واليمن وغيرها من الدول الإسلامية. بدوره قال نائب الأمين العام للجمعية سيد عامر نجيب إن جمعية أهل الحديث المركزية باكستان ستقف أمام كل من أراد زعزعة الأمن والاستقرار في بلاد الحرمين الشريفين، مثمنًا الدور الريادي الذي تؤديه المملكة العربية السعودية بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز في حماية الحرمين والمقدسات الإسلامية ووحدة الأمة الإسلامية.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (١٨٦٣) صفحة (١٠) بتاريخ (٠٩-٠١-٢٠١٧)