انهيار داعش في الموصل

«استقدِم بنفسك» طلب تحويل المال وصمت

تطبيق إلكتروني ينصب على مواطنة في استقدام عاملة

طباعة التعليقات

986615.jpg

وقعت المواطنة أمل عيسى ضحية سهلة لعملية نصب من خلال تطبيق إلكتروني أطلق عليه المحتالون اسم «استقدِم بنفسك»، مدَّعين أنه يمكِّنك من التواصل مع الخادمات أو السائقين من أي بلد تريده بطريقة مباشرة، فقط المطلوب منك تحميل التطبيق مقابل 500 ريال وإكمال الإجراءات الرسمية، لكن أمل تفاجأت بالمطالبة بدفع 500 ريال أخرى رسوماً للاتصال على الخدمات، فأدركت أنها وقعت ضحية لعمية تلاعب وغش.. تفاصيل عملية النصب على أمل العيسى في نص رسالتها التالية:

أحد مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي يكشف هوية ومصدر التطبيق

أحد مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي يكشف هوية ومصدر التطبيق

سعادة رئيس تحرير «الشرق» الأستاذ خالد بوعلي المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أكتب هذا الموضوع بعد أن تم النصب عليَّ في موقع إلكتروني اسمه «استقدم بنفسك»، حيث ادَّعى صاحب التطبيق أنه بالإمكان التواصل مع الخادمات أو السائقين من أي بلد تريده، فقط المطلوب منك تحميل التطبيق ومن ثم الدخول واختيار بلد الخادمة، وبعدها تكمل الإجراءات الرسمية، بأن يكون عندك التأشيرة، وبعدها تقوم الخادمات اللاتي يرغبن في العمل بالاتصال بك وأنت تختار ما يناسبك، وبعد تحميل التطبيق بـ(500) ريال سعودي! حيث لابد من استخدام البطاقة الائتمانية وتم استخدامها لأنه بمقارنة 500 ريال لأسعار مكاتب الاستقدام يكون أرخص كثيراً.
وبعد التحميل والدخول للإجراءات طلب مني 500 أخرى من أجل رسوم الاتصال على الخادمات !!!
بعدها أحسست أنه تلاعُب وغش، ومن ثم بحثت عن أخبار في النت عن هذا التطبيق، وجدت كلاماً من المشاركين أنه نصب أخْذُ أموال بغير حق، اتَّصلت على هيئة الاتصالات لأنها على دراية بالمواقع الإلكترونية، وبعد الشرح لهم أفادوني بالدخول على موقع «كلنا أمن»، وبعد الدخول على موقع «كلنا أمن» تم إبلاغي بضرورة الذهاب إلى مركز الشرطة! وذهبنا إلى مركز شرطة الخبر الجنوبية، وقدَّمنا بلاغاً باسم محمد سلمان البسام، الذي تسلَّم البلاغ استغرب كثيراً من الأمر، مؤكداً أنه لا يخص مركز الشرطة، وقال أختصر لكم الطريق إذا كان التطبيق خارج السعودية لا تحلمون بعودة شيء! تساءلنا عن فائدة الإنتربول، أليست السعودية مساهمة مادياً فيها؟ قال نعم.. ولكن!؟
الآن أتساءل: من المسؤول عن عمليات النصب؟! أليس من حق المواطن حمايته من هذا النوع من الضحك على العقول وأخذ الأموال بغير حق؟! من هي الجهة المسؤولة عن هذه المواقع والتطبيقات؟

ضوئية للبريد المرسل إلى هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات

ضوئية للبريد المرسل إلى هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات

حق الرد:

المحرر: تمت مخاطبة هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات بتاريخ 20 -11- 2016، ولكن لم يصلنا أي رد حتى ساعة إعداد هذا الموضوع للنشر.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (١٨٦٤) صفحة (٧) بتاريخ (١٠-٠١-٢٠١٧)