«إتّي الشرقية» كسَب التحدي .. وقسا على ضيفه التركي

طباعة التعليقات

كسب الفريق الأول لكرة القدم بنادي الاتفاق لقاء التحدي الذي جمعه بمنافسه غلطة سراي التركي بنتيجة 3-1 في اللقاء الودي الذي جمعهما مساء أمس على استاد الأمير محمد بن فهد في الدمام، خلال فترة توقف دوري جميل للمحترفين، لارتباط المنتخب السعودي بالإعداد للمشاركة في تصفيات آسيا المؤهلة لمونديال روسيا 2018.
وكانت المباراة قد شهدت حضور نائب رئيس الاتحاد السعودي لكرة القدم ياسر المسحل، ورئيسَي وأعضاء مجلس إدارة الناديين السعودي والتركي، وشهدت مفاجأة الاتفاق لمنافسه والتقدم عليه في الشوط الأول بنتيجة 2-0 وسط حضور جماهيري متوسط من الجماهير السعودية والجالية التركية التي آزرت فريقها.
وبالرغم من الضغط الذي شكَّله الفريق التركي منذ بداية اللقاء، وشهد إضاعة ثلاث فرص محققة في الربع ساعة الأولى، وتصدَّى الحارس أحمد الكسار لكرتين خطرتين منها، وسط تراجع كبير من فريق الاتفاق؛ إلا أن اللاعب محمد كنو تمكَّن من مفاجأة حارس مرمى منافسه من أول هجمة مرتدة للفريق الاتفاقي في الدقيقة 20، ليعود بعدها اللاعب صالح العمري ويسجل الهدف الثاني لفريقه مستغلاً كرة عرضية من زميله حسن جمال، وفي الربع ساعة الأخيرة عاد الكسار ليتصدَّى لكرتين خطرتين.

في مباراة وديَّة على ملعب الأمير محمد بن فهد

فارس الدهناء يُطرِب جماهيره بثلاثية في شباك «غلطة سراي»

فرحة لاعبي الاتفاق بالهدف الأول لمحمد كنو                                                                 (تصوير: علي العبندي)

فرحة لاعبي الاتفاق بالهدف الأول لمحمد كنو (تصوير: علي العبندي)

الدمامياسر السهوان

لقطة من المباراة

لقطة من المباراة

كسب الفريق الأول لكرة القدم بنادي الاتفاق لقاء التحدي الذي جمعه بمنافسه غلطة سراي التركي بنتيجة 3-1 في اللقاء الودي الذي جمعهما مساء أمس على استاد الأمير محمد بن فهد في الدمام، خلال فترة توقف دوري جميل للمحترفين، لارتباط المنتخب السعودي بالإعداد للمشاركة في تصفيات آسيا المؤهلة لمونديال روسيا 2018.
وكانت المباراة قد شهدت حضور نائب رئيس الاتحاد السعودي لكرة القدم ياسر المسحل، ورئيسَي وأعضاء مجلس إدارة الناديين السعودي والتركي، وشهدت مفاجأة الاتفاق لمنافسه والتقدم عليه في الشوط الأول بنتيجة 2-0 وسط حضور جماهيري متوسط من الجماهير السعودية والجالية التركية التي آزرت فريقها. وبالرغم من الضغط الذي شكَّله الفريق التركي منذ بداية اللقاء، وشهد إضاعة ثلاث فرص محققة في الربع ساعة الأولى، وتصدَّى الحارس أحمد الكسار لكرتين خطرتين منها، وسط تراجع كبير من فريق الاتفاق، إلا أن اللاعب محمد كنو تمكَّن من مفاجأة حارس مرمى منافسه من أول هجمة مرتدة للفريق الاتفاقي في الدقيقة 20، ليعود بعدها اللاعب صالح العمري ويسجل الهدف الثاني لفريقه مستغلاً كرة عرضية من زميله حسن جمال، وفي الربع ساعة الأخيرة عاد الكسار ليتصدَّى لكرتين خطرتين.
وفي الشوط الثاني واصل فريق الاتفاق امتصاص حماس منافسه التركي الذي ضغط في الدقائق الأولى بغية تعديل النتيجة ولكن دون جدوى، ليميل اللعب إلى الهدوء وسط الملعب، قبل أن يفاجئ اللاعب محمد الكويكبي الحارس بهدف ثالث وجميل من تسديدة من خارج منطقة الجزاء في الدقيقة 70، وفي الدقيقة 81 تمكَّن الضيوف من تسجيل هدفهم الشرفي الوحيد عن طريق اللاعب بروفا من تسديدة زاحفة على يسار حارس الاتفاق، لينتهي اللقاء بفوز الاتفاق.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (١٨٦٤) صفحة (١٤) بتاريخ (١٠-٠١-٢٠١٧)