7 مكاسب للاتفاق أمام غلطة سراي

طباعة التعليقات

سجدة شكر لله بعد الفوزسجدة شكر لله بعد الفوز

الدمامالشرق

حقق الفريق الأول لكرة القدم في نادي الاتفاق عديداً من المكاسب من مباراته الودية أمام غلطة سراي التركي أمس الأول على استاد الأمير محمد بن فهد في الدمام ضمن استعداداته خلال فترة توقف دوري جميل للمحترفين.
ولم تقتصر المكاسب على الفوز الكبير على الفريق التركي العريق بثلاثة أهداف مقابل هدف، بل كانت أكبر من ذلك حسب ما رصدته «الشرق» في تقريرها التالي:

1- فوز معنوي

محمد كنو

كان من أهم المكاسب التي حققها الفريق الاتفاقي أمام الفريق التركي العريق الفوز بثلاثية حملت توقيع اللاعبين محمد كنو وصالح العمري ومحمد الكويكبي على مدار الشوطين؛ حيث شكّل هذا الفوز دفعة معنوية كبيرة للفريق الذي فشل في تذوق طعم الانتصارات خلال الجولات الخمس الماضية من الدوري (خسر 3 مباريات وتعادل مرتين).

2- عودة الثقة

انعكست نتائج الفريق الاتفاقي في الجولات الأخيرة للدوري سلباً على لاعبيه الذين كانوا بحاجة إلى الفوز لاستعادة الثقة، وهو ما تحقق خلال مباراته الودية أمام غلطة سراي التركي، التي نجح خلالها اللاعبون في فرض أسلوبهم على الرغم من وجود أكثر من نجم عالمي في صفوف الفريق التركي وأبرزهم الهولندي ويسلي شنايدر.

3- جاهزية اللاعبين

999364.jpg

فرحة الفوز

ركز الجهاز الفني للفريق الاتفاقي بقيادة المدرب الإسباني خوان كارلوس جاريدو على منح الفرصة لأكبر عدد من لاعبيه من أجل الوقوف على مستوياتهم قبل استئناف مشوار الفريق في دوري جميل للمحترفين، وكان واضحاً حرص المدرب على تجريب غالبية عناصره؛ حيث دفع بـ 17 لاعباً في هذه المباراة التي أكد في تصريحات بعد نهايتها أن مكاسبها أكبر بكثير من الفوز بنتيجتها.

4- بروفة قوية

احتاج الجهاز الفني لفريق الاتفاق إلى خوض مباراة قوية خلال فترة توقف الدوري، وهو ما أتاحته مواجهة فريق كبير مثل غلطة سراي الذي يضم لاعبين من الوزن الثقيل؛ حيث لعب فارس الدهناء المباراة وكأنها مباراة رسمية، ووضح ذلك من خلال روح الإصرار والحماس في نفوس اللاعبين منذ بداية المباراة وحتى نهايتها.
ويأمل الجهاز الفني للفريق الاتفاقي أن تنعكس هذه التجربة الودية إيجابا على اللاعبين في المباريات المقبلة خصوصا أن الفريق سيستأنف مشواره في الدوري بمواجهة صعبة أمام الهلال المتصدر الذي سيرمي بكل ثقله للثأر من خسارته في الدور الأول 1-2.

5- حفظ ماء الوجه

جاريدو يوجه كوفي خلال المباراة

جاريدو يوجه كوفي خلال المباراة

تعتبر مباراة الاتفاق وغلطة سراي التركي هي الثالثة لفريق سعودي أمام فريق من القارة الأوروبية بعد أن سبقه الأهلي بمواجهة برشلونة الإسباني في الدوحة، والاتحاد بمواجهة أتلتيكو مدريد الإسباني في جدة، لكن قطبي جدة منيا بالخسارة في هاتين المباراتين 3-5 و2-3 على التوالي، قبل أن يحفظ الفريق الاتفاقي ماء وجه الكرة السعودية بفوز كبير على غلطة سراي التركي 3-1.

6- اكتشاف لاعبين

أعادت المباراة الودية للاتفاق أمام غلطة سراي التركي اكتشاف عدد من اللاعبين الذين تأرجحت مستوياتهم مع الفريق في الفترة الأخيرة، وكان في مقدمة هؤلاء اللاعبين نجم الوسط محمد كنو الذي توج تألقه في المباراة بتسجيل الهدف الأول، وأيضا النجم محمد الكويكبي الذي سجل الهدف الثالث بطريقة اللاعبين الكبار.

أحمد الكسار

أحمد الكسار

7- روح النواخذة

رسمت جماهير الاتفاق لوحة جميلة في المدرجات وهي تؤازر اللاعبين وتشد من أزرهم طوال مجريات اللقاء في مشهد غاب في معظم مباريات الفريق في الدوري هذا الموسم.

ولعبت جماهير الاتفاق دورا كبيرا في فوز الفريق الاتفاقي على نظيره التركي؛ حيث ظلت تردد الأهازيج الاتفاقية المعروفة من بداية اللقاء وحتى نهايته، ما ألهب حماس اللاعبين وحفّزهم على إكرام وفادة الضيف التركي بثلاثية كانت قابلة للزيادة.

ويأمل لاعبو الاتفاق أن تواصل الجماهير دعمها لهم بنفس الروح حتى يحقق الفريق النتائج التي يتطلع إليها الجميع.

 999439.jpg

7 مكاسب للاتفاق مع غلطة سراي (جرافيك الشرق)

7 مكاسب للاتفاق مع غلطة سراي (جرافيك الشرق)

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (١٨٦٥) صفحة (١٥) بتاريخ (١١-٠١-٢٠١٧)