اتفاقية بين مركز الملك سلمان و «التعاون الإسلامي»

المملكة ستوزع 30 ألف سلة غذائية على 180 ألف صومالي

الربيعة والعثيمين يوقعان اتفاقية برنامج لدعم الصوماليين

طباعة التعليقات

الرياضواس

اتفق مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية ومنظمة التعاون الإسلامي على بدء برنامج تنفيذي لتوزيع مساعدات موجَّهة من المركز إلى المتضررين من الجفاف في الصومال، بواقع 30 ألف سلة غذائية لـ 180 ألف مستفيد في إقليم «أرض الصومال».
ووقّع المستشار في الديوان الملكي المشرف العام على المركز، الدكتور عبدالله الربيعة، والأمين العام لمنظمة التعاون، الدكتور يوسف العثيمين، أمس، اتفاقيةً للبدء في البرنامج التنفيذي.
وعدَّ العثيمين البرنامج خطوة كبيرة تجسد البعد الإغاثي والإنساني الذي يضطلع به المركز.
ورفع، في تصريحاتٍ له، الشكر والتقدير إلى خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبدالعزيز، على إنشاء هذا المركز الذي شكل قفزة ونهضة كبيرة على مستوى العمل الإغاثي العالمي.
وأشار العثيمين إلى تنوع جهود المركز الإنسانية التي تعدت الإغاثة الغذائية إلى جوانب أخرى مثل التعليم والصحة، منوهاً بمجموعة من المبادرات جرى الاتفاق عليها مع المركز وتشمل جميع الجهات والمناطق المحتاجة مثل غزة والصومال.
ووفقاً له؛ فإن الدفعة الأولى من المساعدات التي يتضمنها البرنامج الموجَّه إلى الصوماليين المتضررين من الجفاف في طريقها إلى مستحقيها.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (١٨٦٥) صفحة (٣) بتاريخ (١١-٠١-٢٠١٧)