قتلته فتاة انتقاماً لشقيقها ووالدها

الحوثيون يتكتمون على دفن قيادي في ميليشياتهم

الفتاة حسناء

طباعة التعليقات

الدمامإبراهيم جبر

أكدت مصادر يمنية لـ “الشرق” أن قيادياً في ميليشيات الحوثيين قتلته فتاة؛ ودُفِن بعد مرور أكثر من شهر ونصف الشهر على مقتله دون معاينته من الطب الشرعي.

خالد شقيق حسناء

خالد شقيق حسناء

وذكرت المصادر وشقيق للفتاة أن الحوثيين، المنقلبين على الشرعية والمتحالفين مع الرئيس اليمني المخلوع علي عبدالله صالح، دفنوا القيادي في ميليشياتهم عبدالله حمود مفلح قبل أيام في مسور عزلة الرغيل وأحاطوا الأمر بتكتمٍ شديد.

ووفقاً للمصادر؛ قُتِلَ مفلح على يد الفتاة حسناء علي ناجي الملقبة ببلقيس الرغيل (16 عاماً)، إذ ضربته بفأس انتقاماً منه بعدما قام مع مسلحين حوثيين آخرين بقتل شقيقها يوسف وإلحاق إصابة بوالدها واعتقاله.

وأشار خالد، أحد أشقاء حسناء، إلى ورود معلومة إليه تفيد بدفن مفلح في صباح الـ 5 من يناير الجاري دون أي تقارير للطب الشرعي.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (١٨٦٥) صفحة (١) بتاريخ (١١-٠١-٢٠١٧)