«جمعية سند الخيرية» تثمّن دعم «ساب» الأطفالَ المرضى بالسرطان

SABB Logo (4)
طباعة التعليقات

كرمت الأميرة عادلة بنت عبدالله بن عبدالعزيز، رئيس مجلس إدارة جمعية سند الخيرية لدعم الأطفال المرضى بالسرطان، البنك السعودي البريطاني (ساب) باعتباره شريكاً داعماً للجمعية وأعمالها. وذلك خلال حفل تكريم الداعمين السنوي لهذا العام الذي أقيم مؤخراً بمقر الجمعية. وتسلم الجائزة عبدالله المحرج، مدير خدمة المجتمع في ساب، بحضور مجموعة من المسؤولين والمهتمين بمجال المسؤولية الاجتماعية في القطاعين العام والخاص. وتجمع البنك السعودي البريطاني علاقة تعاون مشترك مع جمعية سند، تم تسخيرها لدعم البرامج الموجهة لخدمة الأطفال المرضى بالسرطان، حيث تشكل هذه الأنشطة والبرامج دوراً مهماً في المراحل العلاجية، وتشكل دافعاً قوياً لتخفيف الآثار الناجمة عن المرض والرفع من معاناة المرضى وذويهم. ويضع البنك السعودي البريطاني جمعية سند ضمن أهم الشركاء الاستراتيجيين في أداء دوره الاجتماعي، إيماناً بالأهداف النبيلة التي تسعى لها الجمعية، التي تتوافق مع توجهات برامج ساب في خدمة المجتمع، وكذلك باعتبارها إحدى المؤسسات الاجتماعية الفاعلة على مستوى المملكة التي تؤدي أدواراً حيوية تخدم أحد أهم فئات المجتمع المحتاجة للرعاية والاهتمام. ومن الجدير بالذكر، أن البنك السعودي البريطاني (ساب) يتبنى مفهوم المسؤولية الاجتماعية للشركات، ويقدم مجموعة من البرامج والأنشطة تحت مظلة «برامج ساب في خدمة المجتمع»، من خلال التعاون المشترك بين البنك والمراكز الإنسانية والاجتماعية المتعددة، التي تتولى العناية بأبناء المجتمع المحتاجين للرعاية والاهتمام، وذلك من خلال توفير الاحتياجات الخاصة التي تؤهلها للقيام بدورها وتأدية أعمالها على أكمل وجه.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (١٨٦٦) صفحة (١٣) بتاريخ (١٢-٠١-٢٠١٧)