المرشح الرئاسي الفرنسي فيون يصف الأسد بـ «الديكتاتور»

طباعة التعليقات

باريسأ ف ب

قال مرشح اليمين إلى انتخابات الرئاسة الفرنسية فرانسوا فيون أمس إن الرئيس السوري بشار الأسد «ديكتاتور ومراوغ»، وذلك رداً على «ترحيب» الأسد بموقف فيون حيال سوريا.
وأضاف خلال مقابلة مع قناة «بي إف إم» الفرنسية أن «بشار الأسد ديكتاتور ومراوغ. أود أن ألفت انتباه وسائل الإعلام الفرنسية إلى حقيقة أنه ليس من الضروري القبول بتلاعبات بشار الأسد».
وكان الرئيس السوري قال رداً على سؤال حول فيون في مقابلة بثتها الإثنين عديد من وسائل الإعلام الفرنسية أن «خطابه حول الإرهابيين أو حول أولوية مكافحة الإرهاب دون التدخل في شؤون الدول الأخرى هو موضع ترحيب».
وأكد فيون الذي يؤيد حواراً مع جميع أطراف النزاع في سوريا «من الواضح أنه مراوغ. قيام ديكتاتور بتصريحات أمام القنوات التلفزيون الفرنسية حول السياسة الفرنسية هو مراوغة».
وتابع «لا أؤيد بقاء الأسد في السلطة فهو ديكتاتور لديه ماض دموي. وأقول فقط، إن بشار الأسد يحظى بدعم قسم من الشعب، وأن الدبلوماسية الفرنسية والغربية أقصتا نفسيهما من النزاع السوري برفضهما فكرة التحدث مع الأسد».
وكان فيون قال منتصف نوفمبر، إنه سيعيد في حال انتخابه فتح «منصب دبلوماسي على الأقل في دمشق لكي تكون هناك قناة اتصال مع النظام السوري».

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (١٨٦٦) صفحة (١٠) بتاريخ (١٢-٠١-٢٠١٧)