السحيباني: «مركز الإغاثة» نقلة نوعية للعمل الإنساني

د. صالح السحيباني

طباعة التعليقات

جدةنواف القابوسي

أكد الأمين العام للمنظمة العربية للهلال الأحمر والصليب الأحمر الدكتور صالح السحيباني أن المملكة مازالت تؤكد للعالم الدور الإغاثي والإنساني المشرف واستجابتها السريعة مع مختلف القضايا الإنسانية العاجلة، مشيراً إلى سرعة استجابتها ووجودها الميداني في مناطق المحتاجين والمنكوبين، وكان آخرها الحضور العاجل ميدانيا لمركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية على الحدود التركية السورية لمساعدة النازحين واللاجئين السوريين، وفي الوقت نفسه مواصلتها ذات الاهتمام للأشقاء في اليمن.
وثمن السحيباني الدور الإغاثي الذي يؤكد ما تسعى إليه حكومة خادم الحرمين الشريفين من خلال شعورها بأهمية التضامن الإسلامي وإغاثة المحتاجين، التي أصبحت جزءا لا يتجزأ من مقومات الشعب السعودي وحكومته الرشيدة الداعمة لكل عمل إنساني في مختلف أنحاء المعمورة.
ونوه في ذات السياق، بالحضور الميداني المنظم لمركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية بالإضافة إلى التجاوب السريع، ووجود كوادر وطنية مؤهلة للقيام برسالتها الإنسانية، وكذلك ما يقدمه من جهود نوعية للارتقاء بالعمل الإغاثي بشكل عام من حيث دعمه لاتفاقيات العمل الإنساني والإغاثي ودعم عديد من مكونات المنظمة من جمعيات الهلال الأحمر العربية.

نشرت هذه المادة في صحيفة الشرق المطبوعة العدد رقم (١٨٦٦) صفحة (٤) بتاريخ (١٢-٠١-٢٠١٧)